مراجعة سيرة ذاتية لشاب عمره 25 بخبرة 13 سنة ، احذر ان تقع في نفس خطأه ! مراجعة سيرة ذاتية لشاب عمره 25 بخبرة 13 سنة ، احذر ان تقع في نفس خطأه !

مراجعة سيرة ذاتية لشاب عمره 25 بخبرة 13 سنة ، احذر ان تقع في نفس خطأه !

مراجعة لسيرة ذاتية لشاب عمره 25 بخبرة 13 سنة

من المألوف جدا عند مختصي التوظيف استلامهم عشرات بل حتى مئات السير الذاتية يوميا وخصوصا لو كان لديهم عدد من الوظائف الشاغرة وهذا العدد يكون فيه الكثير من السير الذاتية الغريبة او غير المهنية.

من السير الذاتية الغريبة التي استقبلتها خلال فترة عملي في مجال الموارد البشرية كان لشاب عمره 25 سنة ، وكان قد ذكر الخبرة كالتالي:
  • اسم الشركة ، العنوان الوظيفي ، سنتان
  • اسم الشركة ، العنوان الوظيفي ، ١ سنة
  • اسم الشركة ، العنوان الوظيفي ، سنتان
  • اسم الشركة ، العنوان الوظيفي ، ١ سنة
  • اسم الشركة ، العنوان الوظيفي ، ١ سنة
  • اسم الشركة ، العنوان الوظيفي ، سنتان
  • اسم الشركة ، العنوان الوظيفي ، ١ سنة
  • اسم الشركة ، العنوان الوظيفي ، ٣ سنوات
الان انا لم اشير لأسماء الشركات ولا للعناوين الوظيفية التي عمل فيها لكن الترتيب كما هو أعلاه.

طبعا هو لم يذكر سنوات العمل أي سنوات هي و لا من أي سنة الى أي سنة، فضلا عن عدم ذكر أي تفاصيل حول المسؤوليات، وهذا بحد ذاته نقطة ضعف ذات اعتبار في السيرة الذاتية.

إن استعراض الخط الزمني للخبرة بهذا الشكل هو دمار للسيرة الذاتية ومؤشر سلبي بكل المقاييس ومن عدة جوانب، فمجموع السنوات هو ١٣ في حين عمر الشخص هو ٢٥ !

أيضا الخط الزمني للخبرة المفروض يُذْكَر بشكل دقيق ومن الاحدث للأقدم على سبيل المثال:
(January 2018 - December 2018)
(August 2016 - December 2017)
وذلك لإعطاء فكرة واضحة وشاملة لمختص التوظيف المسؤول عن مراجعة السير الذاتية حول خبرة المرشح ، اما ترتيب السيرة الذاتية بالشكل الذي اعتمده هذا المرشح فتأثيره سلبي تماما، وليس كما يتوقع هو بان هذا الترتيب للخبرة سوف يسوق له على انه يتمتع ب 13 سنة خبرة !


إتـصـل بـنـا

إرسال

ابحث في الموقع