ما هو الفرق بين السياسات والإجراءات ؟ توضيح بالأمثلة ما هو الفرق بين السياسات والإجراءات ؟ توضيح بالأمثلة

ما هو الفرق بين السياسات والإجراءات ؟ توضيح بالأمثلة

ما هو الفرق بين السياسات والإجراءات ؟ توضيح بالأمثلة


غالبا ما يطرح هذا السؤال وهو سؤال جوهري، والاجابة عنه غالبا ما تكون متفاوتة جداً بل حتى في مواقع الانترنت المختصة قد يصعب الحصول على إجابة دقيقة و مباشرة.

السؤال ببساطة (ما هو الفرق بين السياسات والإجراءات؟)


واقعا الجواب على هذا السؤال يُختَزَل بجملتين يرسمان الاطار العام لمفهوم كل من السياسات والإجراءات، وفي نفس الوقت يعطيان الشخص المختص او السائل فكرة شاملة حول هذين المفهومين لو أراد إعداد دليل سياسات وإجراءات للقسم الذي يعمل فيه.
باختصار شديد يمكن ان نوجز تعريف كل من السياسات والإجراءات بالعبارات التالية:
السياسات : هي ما يجب ان نفعل.
Policies: What we have to do.
الإجراءات : هي لماذا، مَن، أين، و متى يجب ان نفعل.
Procedures: Why, Who, Where, When we have to do
فالسياسة هي الاطار الذي يعكس رؤية او إرادة إدارة الشركة ويوضح للموظفين ببساطة ما هي سياسة الشركة في كل حالة، ويأتي الإجراء ليرسم الخطوط وتحديد العوامل والموارد الكفيلة بتطبيق هذه الرؤية او الإرادة.

فالسياسات تكون عامة ، والإجراءات تكون مفصلة وتحدد التفاصيل الدقيقة لتوضح من سيقوم بالعملية وأين و متى وبعض الإدارات المحترفة توضح حتى لماذا.

مثال:

سياسة الحضور والغياب

الحضور وظيفة مهمة أساسية. يُتوقع من جميع الموظفين تقديم تقرير للعمل في الموعد المحدد وفي الوقت المحدد والعمل طوال وقت عملهم كما هو مقرر.

تعريف الحضور

هو حضور الموظف في مكان العمل المخصص له لأداء مهامه او اي مكان اخر يكلف بزيارته او الذهاب اليه لإتمام مهام معينة من ضمن مسؤولياته وفي أوقات العمل المحددة.

تعريف الغياب

يشمل الغياب كل الوقت الضائع من وقت العمل ، سواء كان يمكن تجنبه أو مضطر له، طوعيًا أو غير إرادي، و قد يشمل الغياب أيامًا كاملة أو أجزاءً من أيام.


إجراءات الحضور والغياب والاجازات

التبليغ

  • يلزم على الموظف التواصل مع الشركة بشأن حاجته الى إجازة او اضطراره إلى الغياب. 
  • التبليغ عن طريق موظف آخر أو قريب غير مقبول إلا في حالات الطوارئ.
  • يجب أن تطلب الإجازة كتابةً وقبل يوم على اقل تقدير ويكون ذلك وفقا للوائح الشركة الخاصة بانواع الاجازة (إجازة مرضية أو اعتيادية او إجازة امومة وما إلى ذلك) ، باستثناء الحالات التي تنطوي على مرض مفاجئ أو حالة طوارئ.

إذا تغيب الموظف فجأة بسبب مرض أو حالة طارئة:

  • في حالة الطوارئ التي يتعذر فيها تقديم إشعار مسبق، يجب على الموظف تبليغ مديره أو قسم الموارد البشرية في أقرب وقت ممكن.
  • يمكن إرسال هذا الاشعار او التبليغ عن طريق مكالمة هاتفية أو بريد إلكتروني أو رسالة نصية.
  • إذا كان الموظف بحاجة إلى ترك العمل في وقت مبكر بسبب مرض أو حالة طارئة أو سبب مماثل ، فيجب عليه إبلاغك مديره أو قسم الموارد البشرية قبل ترك العمل.

استمرار الغياب

  • إذا استمر غياب الموظف لأكثر من يوم واحد ، فيجب عليه الاتصال بمديره أو قسم الموارد البشرية في كل يوم يكون غائبًا فيه ، ما لم يتم التبليغ مسبقا باستمرار الغياب لعدة ايام.

أسباب مقبولة

  • قد تشمل الأسباب المقبولة للغياب غير المخطط له المرض أو الإصابة الشخصية أو الأسرية غير المتوقعة، أو الفجيعة، او الوضع للأم الحامل أو الإجازة المحمية بموجب قانون العمل المعمول به، أو أية أسباب أخرى متفق عليها من قبل الموظف والشركة عن التعاقد.

التوثيق

  • قد تكون هناك حاجة إلى وثائق لأي غياب. يجب أن يكون الموظف مستعدًا لتقديم وثائق تبرر غيابه إذا طُلب منه ذلك.

الآثار

  • عدم إتباع الإجراءات أعلاه الخاصة بالغياب، والغياب المستمر يمكن أن يؤدي إلى إجراءات تأديبية تصل إلى إنهاء الخدمة.

كما يمكنك الاطلاع على موسوعة سياسات وإجراءات الموارد البشرية والتي تتضمن ملف سياسات وإجراءات لكل عملية من عمليات الموارد البشرية ، [تحميل سياسات وإجراءات الموارد البشرية]


Google Ad

إتـصـل بـنـا

إرسال