تعرف على أفضل استراتيجيات الحفاظ على الموظفين للاحتفاظ بالموظفين الموهوبين تعرف على أفضل استراتيجيات الحفاظ على الموظفين للاحتفاظ بالموظفين الموهوبين

تعرف على أفضل استراتيجيات الحفاظ على الموظفين للاحتفاظ بالموظفين الموهوبين

تعرف على أفضل استراتيجيات الحفاظ على الموظفين للاحتفاظ بالموظفين الموهوبين


يعد الاحتفاظ بالموظفين الرئيسيين أمرًا بالغ الأهمية لاستقرار عملك على المدى الطويل ونجاحه.

يتفق المديرون على أن الحفاظ على أفضل الموظفين لديك يضمن رضا العملاء وزيادة مبيعات المنتجات وخلق بيئة عمل آمنة والتخطيط الفعال للتعاقب والمعرفة.

لماذا الاحتفاظ بالموارد البشرية مهم؟

يعد الفشل في الاحتفاظ بالموظفين الرئيسيين مكلفًا للغاية ويخلق مشكلات تنظيمية مثل عدم إحساس الموظفين بالرضا والإستقرار الوظيفي، ونشوء واجبات وظيفية زائدة يجب على زملاء العمل استيعابها، وقضاء الكثير من الوقت في عمليات التوظيف المتوالية، والحاجة الى تدريب موظف جديد في كل مرة.

تقدم لك مقابلات الخروج مع الموظفين المغادرين معلومات قيمة يمكنك استخدامها للاحتفاظ بالموظفين المتبقين وأيضا تخبرك بالمشاكل التي لم تلاحظها انت والتي دفعت هؤلاء الموظفين للإستقالة.

انتبه إلى نتائج مقابلات الخروج لأنها المصدر الأكثر أهمية للبيانات التي تساعدك على معرفة نقاط الخلل في بيئة العمل التي تدفع الموظفين للإستقالة ، ونقول انها نقاط خلل بمعنى انها تجعل بيئة العمل بيئة محبطة وغير محفزة وقد تكون غير آمنة حتى ، لأنه نادرا ما يبحث الموظفون عن وظيفة جديدة اذا كانوا يشعرون بالإستقرار والإرتياح في وظائفهم الحالية.

كيفية الاحتفاظ بالموظفين

اليك ثمانية طرق أو أساليب تساعدك على الإحتفاظ بالموظفين المتميزين في شركتك:
ستساعدك النصائح والممارسات أدناه على الاحتفاظ بموظفيك الرئيسيين والمتميزين وإبعادهم عن التفكير في البحث عن وظيفة خارج شركتك ، إذا كانت العوامل العشرة أدناه موجودة في شركتك ، فمن غير المرجح أن يرغب موظفوك في ترك وظائفهم.

1- أخبر موظفيك بما تتوقعه منهم

من الظواهر الصحية في أي شركة هي وجود وصف وظيفي لكل وظيفة في الهيكل التنظيمي للشركة ، فالوصف الوظيفي هو خارطة الطريق التي تدل الموظف على ما ينبغي عليه فعله وما تتوقعه منه الشركة ، وكذلك هو دليل للشركة لمعرفة ما هو متوقع من كل موظف.

بوجود الوصف الوظيفي يكون الموظف على دراية بما مطلوب منه من مسؤوليات ومهام ويكون مدركا لحدود مسؤولياته، أما في ضل عدم وجود وصف وظيفي فَسَتَعَُم الفوضى "حرفيا" في توزيع المهام ويرى كل مدير الحرية في إيكال مختلف المهام لموظفيه من دون التقيد بإطار محدد لمسؤوليات كل موظف ، وهذا عامل أساسي من عوامل ارتفاع الدوران الوظيفي ، حيث مهما كانت درجة تقبل الموظف لهكذا وضع وتحمله لتزايد وتنوع المهام فسينتهي به المطاف للضجر وترك الوظيفة متى ما حصل على عرض من شركة أخرى ومن دون تردد.

لذلك احرص على توفير وصف وظيفي لكل وظيفة ليعرف كل موظف ما هو متوقع منه.

2- متابعة أداء الموظفين وإيجاد الحلول لمشاكلهم

يغادر الموظفون الشركات بسبب المديرين والمشرفين أكثر من مغادرتهم بسبب وظائفهم الفعلية ، وهذا من الشائع فعلا.
أحرص على متابعة وتقييم اداء الموظفين والمشرفين والمدراء بشكل دوري ، هذا من شأنه أن يكشف لك نقاط الضعف أين تكمن فعلياً ، وستتعرف من خلال جلسات الاستماع للموظفين اثناء مناقشة نتائج أدائهم ، على المشاكل التي يواجهوها والتحديات التي يتعرضون لها سواء من مديريهم او مشرفيهم او من زملائهم.

حل هذه المشاكل وتذليل التحديات التي يواجهوها من شأنه ان يشجع الموظفون على البقاء في وظائفهم من دون ان يفكروا بالاستقالة والانتقال الى شركات أخرى ، بل أكثر من ذلك ، لو كافأت اصحاء الأداء المتميز فستخلق بذلك لديهم روح الولاء الوظيفي والانتماء التي تعتبر من أهم مقومات الاحتفاظ بالموظفين.

3- توفير بيئة آمنة ومحفزة للموظفين للتعبير عن آرائهم بحرية داخل الشركة

هل تتقبل شركتك الأفكار وتوفر بيئة يشعر فيها الموظفون بالراحة عند تقديم الملاحظات؟

إذا كان الأمر كذلك ، فإنه يمكن للموظفين تقديم الأفكار البناءة والهادفة ، وأنت من جانبك احرص على مناقشة هذا الأفكار مع أصحابها ومدى جدوى تطبيقها وكذلك احرص على الالتزام بالتحسين المستمر فهذه العوامل من شأنها أن تساهم في الاحتفاظ بالموظفين.

4- السماح للموظفين باستخدام مواهبهم ومهاراتهم

يرغب الموظف المتحمس في المساهمة في تطوير وتحسين العمل حتى خارج الوصف الوظيفي المحدد له.

خذ الوقت الكافي لإستكشاف مهارات موظفيك ومواهبهم وخبراتهم السابقة والحالية. ثم امنحهم المساحة الكافية لاستثمار مواهبهم ومهاراتهم هذه لإثراء وظائفهم والعمل بشكل عام ، هذا من شأنه أن يشبع رغبة الموظف في استثمار قدراته ومهاراته وبدوره سيعزز روح الانتماء للشركة لدى الموظف عندما يرى في الشركة الأرض الخصبة والداعمة لأفكاره ومقترحاته.

5- التعامل مع جميع الموظفين بعدالة من دون أي تمييز

أحرص على التعامل مع جميع الموظفين بمهنية وعدالة سواء من قبلك او من قبل مدراء الأقسام مع موظفيهم.

فعلى سبيل المثال إذا تم منح موظف جديد امتيازات عالية اكثر من غيره من الموظفين القدامى ممن هم بنفس مستواه الوظيفي ، فسيشعر الموظفون الآخرون حتما بالظلم ويبدأوا بالتذمر او الاعتراض.

الرواتب مهمة أيضًا ، بالطبع. إذا تم منح الموظف الذي لديه خبرة ثلاث سنوات زيادة قدرها 1,500 دولار أمريكي وتلقى غيره من كبار الموظفين زيادة 1,000 دولار فقط ، فسوف تتأثر بلا شك معنويات الموظفين الذين تم إهمالهم. حتى لو كان الموظف يستحق الزيادة ، عليك أن تدرك أن هذه القرارات سيكون لها تأثير سلبي على الآخرين.

6- يجب أن توفر برامج تدريبية لموظفيك

توفير التدريب اللازم للموظف يمنحه الفرصة للتطور بإستمرار ويعزز لديه روح الانتماء للمكان الذي يحرص على تطويره وتدريبه.

عندما يفشل أحد موظفيك في أداء عمله من المحتمل جداً أن يكون نظام العمل لديك هو الذي تسبب في فشله ، فقد لا تكون الأدوات والموارد اللازمة لأداء العمل بأكمل وجه متوفرة لدى الموظف ليتسنى له انجاز مهامه كما هي مطلوبة منه ، وفي هذه الحالة الإخفاق في الأداء سببه الشركة وليس عجز الموظف عن الأداء.

يجب أن يكون لدى الموظفين الوسائل اللازمة للقيام بعملهم بشكل جيد وكما هو مطلوب منهم ، و بخلاف ذلك ، ستبقى تعاني من الدوران الوظيفي وتسرب موظفيك إلى شركات أخرى توفر لهم الأدوات التي يحتاجونها للنجاح.

7- تأكد من أن الإدارة العليا تعلم بوجود الموظف

يعد الاجتماع مع كل موظف بشكل دوري أداة مهمة لمساعدة الموظفين على الشعور بالتقدير ويؤدي إلى خلق روح الولاء والانتماء للشركة لدى الموظفين.

حتى مدير الشركة أو رب العمل ينبغي أن يخصص بعض الوقت للإجتماع بالموظفين للتعرف على مواهبهم وقدراتهم ومهاراتهم ومن جانب آخر الاستماع الى مشاكلهم والمعوقات التي يواجهوها والأفكار التي لديهم التي تهدف للتحسين والتطوير.

8- مهما كانت الظروف، لا تهدد الموظف بوظيفته أو راتبه

حتى لو كنت تعلم أن خيار تسريح الموظفين سيتم اتخاذه قريبا ، فمن الخطأ إشاعة هذه المعلومات بين الموظفين.

هكذا أخبار تجعلهم متوترين بغض النظر عن طريقة صياغة أو شرح المعلومات وسيقوم حتى أفضل الموظفين لديك بتحديث سيرته الذاتية والبدء بالبحث عن عمل.

حتى خيار تقليص او تخفيض الرواتب ، فليس من الصحيح نشره بين الموظفين ما لم يتم البت به نهائيا ، فقرارات مثل تسريح الموظفين وتخفيض الرواتب غالبا ما يتم دراستها بعناية وتأني ، ونشر هكذا خبر بين الموظفين قبل ان يصبح قراراً قطعياً سوف يحدث شرخاً في اطمئنان الموظفين للشركة وادارتها ، وحتى لو لم يتم البت بهذه القرارات لاحقا ، سيكون الوقت قد فات لردم ذلك الشرخ.

قد يحدث الأسوأ ، وهو تهديد الموظف بفصله لأسباب بسيطة او تهديده بخصم او تخفيض راتبه لمخالفةٍ ما ، هكذا بيئة عمل "عسكرية" تكون دائماً طاردة للمواهب ولا ينتج عنها الا عدم الاستقرار وارتفاع معدل الدوران الوظيفي.

فكر قبل أن تقول أي شيء او تتصرف أي تصرف يجعل الموظف يشعر بأنه بحاجة إلى البحث عن وظيفة أخرى.


إتـصـل بـنـا

إرسال

ابحث في الموقع