شرح متكامل حول خطوات ومراحل تخطيط الموارد البشرية شرح متكامل حول خطوات ومراحل تخطيط الموارد البشرية

شرح متكامل حول خطوات ومراحل تخطيط الموارد البشرية


في الواقع لا توجـد طريقـة واحـدة يمكن تبنيهـا بحد ذاتها لتخطيط الموارد البشرية، ولكـن بوجـه عـام هناك سبع خطوات متتابعة في عملية تخطيط الموارد البشرية ينتج عنها خطة متكاملة.

تقدم الخطوات السبع التالية لإنشاء خطة موارد بشرية، خارطة طريق للشركات. تختلف كمية التفاصيل والعوامل التي يجب تضمينها من شركة الى أخرى

حيث من الطبيعي وعلى سبيل المثال تحتاج الشركات الناشئة التي تعمل في منطقة جغرافية واحدة إلى إنشاء خطة مختلفة تمامًا عن شركة متعددة الجنسيات.

  • الخطوة الأولى: التخطيط الاستراتيجي
  • الخطوة الثانية: إحصاء الموجود الحالي من الموارد البشرية
  • الخطوة الثالثة: التنبؤ باحتياجات الشركة
  • الخطوة الرابعة: تقدير الفجوات
  • الخطوة الخامسة: صياغة الخطة
  • الخطوة السادسة: تنفيذ الخطة
  • الخطوة السابعة: المراقبة والمتابعة
..............................

الخطوة الأولى: التخطيط الاستراتيجي

من المهم جدا جعل خطط الموارد البشرية متطابقة ومتماشية مع خطط الشركة وأهدافها الاستراتيجية، فهذا يضمن الحصول على نتائج إيجابية ومخرجات صحيحة ودقيقة. 

ففي الشركات الكبرى تعمل إدارة الموارد البشرية جنبًا إلى جنب مع الإدارات الأخرى، هذا يؤدي الى فهم واضح للأهداف النهائية من قبل كل الإدارات، وبالنتيجة سوف يركزون على رأس المال البشري اللازم لتحقيق تلك الأهداف، لذلك من الضروري أن تشمل خطة الموارد البشرية جميع اقسام الشركة.

الخطوة الثانية: إحصاء الموجود الحالي من الموارد البشرية

ينبغي أيضا إحصاء الموظفين الحاليين بأعدادهم ومهاراتهم وادائهم ومناصبهم، والفائدة من ذلك انه بمجرد تحديد الوظائف التي يجب شغلها، يمكن تحديد ما إذا كان لدينا عدد كافٍ من المرشحين الداخليين لملء الشاغر أو نحن بحاجة للذهاب إلى مصادر أو استراتيجيات خارجية لاستقطاب المرشحين.

الخطوة الثالثة: التنبؤ باحتياجات الشركة

يقصد بالتنبؤ تقدير عدد الموظفين المطلوبين مستقبلا من حيث النوعية والكمية المناسبة ، وذلك بهدف الخطة الاستراتيجية للشركة خلال فترة زمنية محددة. 

إن التنبؤ هو الجزء الأكثر أهمية في تخطيط الموارد البشرية.

يعتمد التنبؤ على تقدير كم ونوع العمالة اللازمة مقارنة بحجم العمل المطلوب أدائه وبما إن الهدف الرئيسي من تخطيط الموارد البشرية هو توفير الأعداد والنوعية المطلوبة من الموظفين، من هنا تظهر أهمية التنبؤ باحتياجات الموارد البشرية للشركة .

طرق التنبؤ باحتياجات الشركة

  • ظروف الطلب - Demand
  • ظروف العرض - Supply
[شرح وافي و مبسط معزز بالأمثلة لاهم طرق التنبؤ بالعرض والطلب في عملية تخطيط الموارد البشرية - اضغط هنا]

الخطوة الرابعة: تقدير الفجوات

بعد إتمام عملية التنبؤ، سيكون لدينا فهم شامل للاحتياجات المستقبلية ، وإذا كنا سنحتاج إلى توظيف موظفين خارجيين او من الموظفين الحاليين وبدوام كامل أو بدوام جزئي أو من خلال شركة توظيف. 

إذا كان لدينا عدد من الموظفين الذين ليس لديهم المهارات المطلوبة او الكافية، فيمكن استخدام التدريب والتطوير لرفع مستوى مهاراتهم لملء الفجوات، فالتدريب هدفه الأساسي نجاح الموظف والاحتفاظ بأعضاء الفريق. على الرغم من أن التدريب يكلف الوقت والمال، إلا أنه من الضروري وجود خطة لضمان زيادة إنتاجية الموظفين الجدد أو الموظفين الحاليين الذين يتعلمون مهام ومسؤوليات منصب جديد.

الخطوة الخامسة: صياغة الخطة (خطة الموارد البشرية)

تعتمد خطة الموارد البشرية على تحديد العجز أو الفائض في الشركة، ومن ثم تحديد ما إذا كانت الشركة بحاجة إلى البدء في التوظيف أو التدريب أو النقل او الترقية أو تطوير عمليات التقاعد الطوعية او الإقالة في حالة وجود فائض.

الخطوة السادسة: تنفيذ الخطة

هذا هو الجانب الأكثر تحديا في أي خطة للموارد البشرية. غالبًا ما تستثمر الشركة الوقت والمال في اعداد خطة للموارد البشرية ثم يؤول الامر الى تعليقها او عدم استخدامها.
هنا ينبغي على المسؤولين التنفيذيين في الشركة الموافقة على الخطة واعتمادها وتسهيل إجراءات تنفيذها لغاية جعلها قيد التنفيذ، أيضا التغلب على أي مقاومة او رفض محتمل من الموظفين لهذه العملية.

الخطوة السابعة: المراقبة والمتابعة

ان عملية المراقبة والمتابعة تساعد في رصد عملية التنفيذ وتحديد نقاط التلكؤ او الأخطاء في تنفيذ الخطة، وينبغي على المراقب ان يقارن عملية تنفيذ الخطة مع إجراءات الخطة الموضوعة لضمان بقاء عملية التنفيذ على المسار الصحيح المخطط له.

كما ينبغي وضع إجراءات تصحيحية و إجراءات وقائية تضمن المحافظة على استمرار تنفيذ الخطة خلال الفترة الزمنية المحددة لها من دون توقف.

Google Ad

إتـصـل بـنـا

إرسال