كيف أحافظ على تفاعل الموظفين وتحسين إنتاجيتهم بأقل ميزانية مالية ممكنة ؟ كيف أحافظ على تفاعل الموظفين وتحسين إنتاجيتهم بأقل ميزانية مالية ممكنة ؟

كيف أحافظ على تفاعل الموظفين وتحسين إنتاجيتهم بأقل ميزانية مالية ممكنة ؟

كيف أحافظ على تفاعل الموظفين ومشاركتهم وتحسين إنتاجيتهم بأقل ميزانية مالية ممكنة ؟


أظهرت الكثير من الأبحاث وبوضوح أن المال وحده ليس بالضرورة أن يكون هو العامل او السبب الوحيد الذي يجعل الموظفين سعداء.

إذ يمكن أن تساعدك المكافآت غير النقدية والتي يتم اختيارها بحكمة ، في الحفاظ على تحفيز ومشاركة موظفيك وتفاعلهم على المدى الطويل.

تقول Diane Bazire كبيرة مستشاري الأعمال في BDC والمتخصصة في الموارد البشرية ، "للأسف هناك اعتقاد واسع الانتشار في الأعمال التجارية بأن الموظفين يتلقون بالفعل أجورًا مقابل عملهم ، وهذا كافٍ لهم" ، بمعنى يرى الكثير من المدراء أنه لا توجد هناك ضرورة لمنح مكافآت للموظفين لتحفيزهم ما داموا بالفعل يأخذون اجوراً مقابل وظائفهم.

لتعزيز مشاركة وتفاعل الموظفين ، فإن Diane تشجع أرباب الأعمال على إنشاء برنامج منظم للمكافآت غير النقدية. 
"حدد السلوكيات والنتائج التي تريد مكافأتها وحدد ميزانيتك."

وحسب Diane فإنه ينتج عن برنامج المكافآت غير النقدية العديد من الفوائد ، اذ يصبح الموظفون أكثر سعادة وإنتاجية ؛ تنخفض معدلات التغيب ، يغدو جو العمل أكثر إيجابية ، وكل ذلك دون الحاجة إلى إنفاق ثروة.

تقترح Diane بعض الأمثلة على المكافآت غير النقدية والتي يمكن لأصحاب المشاريع وأرباب الأعمال تقديمها لموظفيهم لتعزيز مشاركتهم وزيادة تحفيزهم.

1. الاعتراف والتقدير

يُعد الإعتراف بجهود الموظفين وتقديره (Recognition and Appreciation) ، "خاصةً بشكل علني" أحد الأدوات التحفيزية الرئيسية التي يمكنك استخدامها ، وبالمقابل هو لا يكلفك شيئًا.

تقول Diane : "الشكر والتقدير يستحق وزنه ذهباً".

فيمكن أن يكون الشكر والتقدير على شكل جائزة مثل جائزة موظف الشهر أو موظف العام ، أو بطاقة شكر ، أو ببساطة يتم تهنئة الموظف والإعتراف بجهوده أمام زملائه.

نصيحة: احرص على أن تكون شفافًا وموضوعيًا وعادلاً في تقييم وتقدير الجهود الإستثنائية ، لكي لا تخلق فكرة لدى الموظفين بأنك تفضل بعض الموظفين على غيرهم.

2. الإستماع للموظفين وإتاحة الفرص لهم للإبداع والإبتكار

يصبح الموظفون أكثر تفاعلًا عندما يشعرون أنهم يعملون في فريق تُسمع فيه أصواتهم ولديهم الحرية في الابداع والابتكار.

قم بتعزيز شعور موظفيك بالانتماء للشركة من خلال التواصل معهم بشكل منتظم ، استمع لآرائهم ومقترحاتهم فبلا شك لدى بعضهم أفكار عظيمة ، أيضاً استمع لشكاواهم وخذها بعين الإعتبار وأسعى لحلها.

3. دعم التعليم المستمر

بغض النظر عن القطاع الذي تعمل فيه شركتك ، فإن إتاحة فرصة التطوير للموظفين من خلال التعليم المستمر يعد أمرًا محفزًا وجذابًا للغاية. الدورات التدريبية والندوات و ورش العمل ضرورية لتطوير موظفيك.

4. مرونة العمل والتوقيتات

من الضروري ان تراعي إدارة الشركة التوازن بين وقت العمل وبين الحياة الشخصية للموظف ، فيفضل عدم اجبار الموظفين على أخذ أعمالهم الى المنزل واتمامها فيه ، بل يفضل اتاحة خيارات العمل عن بعد او الساعات العمل المرنة او غيرها من الخيارات التي تركز على الإنتاجية اكثر من تركيزها على الالتزام بتوقيتات الحضور والانصراف ، وبهذا فأنت تتيح لموظفيك الموازنة بين العمل والالتزامات الشخصية.

5. اتاحة فرص المداورة الوظيفية

من الخيارات الممتازة والجذابة في تحفيز الموظفين وتفاعلهم هي منحهم الفرصة للعمل مؤقتًا في مناصب أخرى في الشركة ذات صلة.
هذه الطريقة تقضي على الرتابة وتقوي احترام عمل الآخرين.

نصيحة: يجب تقنين هذا النشاط وتنفيذه بطريقة منظمة لمنع الاضطرابات في الشركة.

أخيرًا ، كن منتبهًا وكن مرنًا. أهم شيء هو إيجاد توازن بين احتياجات وتوقعات موظفيك والجوائز التي تقدمها.


مترجم المقال : أيمن باسم محــرر المقال : أيمن باسم المصــــــــــدر : [1]

[تمت الترجمة بتصرف]


إتـصـل بـنـا

إرسال

ابحث في الموقع