ما هي مقابلة الاستقالة او مقابلة ترك العمل؟ ، اليك توصيات اجراءها بشكل فعال ما هي مقابلة الاستقالة او مقابلة ترك العمل؟ ، اليك توصيات اجراءها بشكل فعال

ما هي مقابلة الاستقالة او مقابلة ترك العمل؟ ، اليك توصيات اجراءها بشكل فعال

ما هي مقابلة الاستقالة او (مقابلة ترك العمل) وكيف اجري مقابلة الاستقالة بشكل احترافي وفعال؟

مقابلة الاستقالة ، مقابلة الخروج ، مقابلة ترك العمل ، مقابلة مغادرة الموظف

هي كلها مسميات لنفس العملية ، وهي عبارة عن اجتماع مع الموظف المستقيل يتم إجراؤه عمومًا بواسطة أحد موظفي الموارد البشرية.

يمكن أن توفر هذه المقابلات مع الموظفين المستقيلين المعلومات التي يمكن لإدارة الموارد البشرية استخدامها لتجنب فقدان المزيد من الموظفين.

تعد مقابلة الخروج أو مقابلة الاستقالة  جزءاً لا يتجزأ من عملية إنهاء التوظيف لأن المعلومات التي سيتم الحصول عليها يمكن أن تحدث تحسينات كبيرة في الشركة.

في بعض الشركات، تُجرى مقابلة ترك العمل كجزء من اجتماع إنهاء التوظيف بالإضافة إلى باقي الخطوات في قائمة التحقق من إنهاء التوظيف.

وفي ادناه توصيات وارشادات لإجراء مقابلة الاستقالة بشكل فعال واحترافي :

1- طرح الأسئلة وإيلاء اهتمام جدي لمقابلة الاستقالة (مقابلة ترك العمل)

ينبغي الاستماع بعناية وبجدية إلى ما يُقال في هذا النوع من المقابلات والحرص على طرح الكثير من الأسئلة.

سيساعد ذلك في ضمان سماع ما يقوله الموظف المستقيل وما لا يقوله ، وكلاهما مهم ، حيث ينبغي على من يدير هذه المقابلة ان يكون لديه الخبرة الكافية لقراءة ما بين السطور حيث كلمات الموظف المستقيل قد لا تنقل بدقة اعتباراته او مخاوفه الحقيقية.

أيضاً يجب تسجيل كل ما يقوله الموظف في استمارة او استبيان مقابلة الخروج او الاستقالة حيث لا ينبغي الاعتماد على الذاكرة فقط.

2- فهم الجوانب الإيجابية للعمل

من خلال فهم الجوانب الإيجابية للعمل داخل الشركة، سيسهل الاحتفاظ بالموظفين الأساسيين وتحسين الإنتاجية في مكان العمل.

سيكون لديك المعلومات التي تحتاجها لإجراء التغييرات اللازمة لتوفير بيئة عمل جذابة ومريحة و آمنة.

بمعنى اخر كلما كان لديك فهم شامل وادراك لطبيعة العمل في الشركة وطبيعة ونطاق الصلاحيات التي لديك والخيارات المتاحة امامك للتحسين ، كلما كانت لديك فرص اكثر لإقناع الموظف المستقيل بالبقاء او على الأقل التركيز على تحسينها في المستقبل للمساعدة في الاحتفاظ بالموظفين وبالتالي تخفيض معدل الدوران الوظيفي او معدل دوران العمل.

3- خلق بيئة مناسبة لإجراء مقابلة ترك العمل

إن العنصر الأساسي لإجراء مقابلة استقالة فعالة هو تهيئة بيئة او مكان مناسب لإجراء المقابلة ، حيث يكون فيها الموظف المستقيل مستعدا لتقديم ملاحظات صادقة.

حيث من المتوقع ان يكون للموظف المستقيل ملاحظات سلبية او انتقادات لأشخاص او أساليب عمل معينة ويكون غالباً متردد في البوح بها، فينبغي تشجيعه لإبداء هذه الملاحظات من خلال خلق جو ودي ومريح اثناء المقابلة.

4- طمأنة الموظف المستقيل حول سرية نتائج مقابلة الخروج

يشعر الموظفون بالقلق حيال اجوبتهم في هذا النوع من المقابلات ، ويشعرون بالقلق من كيفية استخدام البيانات الناتجة عن هذه المقابلة ، فَهُم يريدون أن يطمئنوا إلى أنه إذا واجهوا مديريهم أو زملاء العمل في المستقبل، فإن معلوماتهم ستظل سرية.

وعليه ينبغي للموظف المسؤول عن إجراء مقابلة الخروج ان يُطمأن الموظف المستقيل حول مسألة السرية وعدم اظهار النتائج للمدير المباشر للموظف او لزملائه، أيضاً على إدارة الموارد البشرية ان تعمل بنهج التعامل بسرية مع كل معلومات الموظفين واي متعلقات حساسة تخصهم.

5- طرح السؤال الأكثر أهمية

أخيرًا ، التأكد من احتواء كل مقابلة خروج على السؤال الأكثر أهمية الذي ينبغي طرحه على الموظف.
وهو معرفة السبب او الأسباب التي دفعت الموظف إلى البدء في البحث عن وظيفة جديدة في المقام الأول، او الى الاستقالة بشكل عام، هذا هو السؤال الأكثر أهمية الذي يجب طرحه على موظفك المستقيل.

بالإضافة الى مجموعة أسئلة دقيقة تركز على معرفة الأسباب الحقيقية الرئيسية والثانوية التي دفعت الموظف للإستقالة وترك العمل في الشركة او للبحث عن وظيفة في شركة أخرى ، سنفرد مقال خاص لأهم الأسئلة التي تطرح في مقابلة الاستقالة او مقابلة الخروج.

إتـصـل بـنـا

إرسال

ابحث في الموقع