حل مشكلة التنمر الوظيفي في مكان العمل حل مشكلة التنمر الوظيفي في مكان العمل

حل مشكلة التنمر الوظيفي في مكان العمل

حل مشكلة التنمر الوظيفي في مكان العمل

هناك تصور بأن التنمر هو شيء يحدث فقط في المدرسة او الكلية ، وكأنك بعد التخرج لن تقابل التنمر والمتنمرين مرة أخرى لكن لسوء الحظ بعض الناس لا يكبرون أبدًا وتبقى طباعهم السيئة معهم فالتنمر مشكلة لا تتوقف على الأعمار او البيئات، فلا يقتصر الأمر على المدرسة او الكلية بأي حال من الأحوال، في الواقع يعتبر التنمر في أماكن العمل أكثر شيوعًا مما تعتقد.

سواء أكان التنمر هو تنمر المدير على الموظف حيث قد يستهدف المدير موظفًا واحدًا لإلقاء اللوم عليه ومعاقبته، أو موظف او مجموعة موظفين يقومون بمقالب متكررة على احد زملاء العمل او التهكم عليه، فإن التنمر في أماكن العمل آخذ في الازدياد ولا يمكن انكاره.

في هذا المقال سوف نستكشف الخطوات التي يمكن للموظفين وأصحاب الشركات او المدراء التنفيذيين اتخاذها للتغلب على ثقافة التنمر والقضاء عليها.

ما الذي يجعل بيئة العمل إيجابية وجذابة وصحية؟

الكثير من الأشخاص يعطون الأولوية للرضا والراحة والأمان في مكان العمل و يولوه اهمية اكثر من الراتب، حيث أن الاستيقاظ في الصباح والتوجه إلى المكتب في مزاج متفائل مفيد جداً للموظفين أنفسهم وللشركات كذلك، حيث يحسن مستويات الإنتاجية والرفاهية العامة.

لكن ما الذي يجعل بيئة العمل ممتعة؟

يمكن أن يكون للعوامل التالية الدور في جعل الموظفين يحبون القدوم إلى العمل أم لا:

1- تنظيم ساعات العمل

يفهم معظم الموظفون أن العمل لساعات إضافية يكون ضروري من وقت لآخر، ولكن إذا مارست الشركة الكثير من الضغط على موظفيها للعمل لساعات إضافية وبشكل مستمر فإن ذلك لن يؤدي إلى خلق حالة من الرضا والارتياح لدى الموظفين.

2- الزملاء الداعمين

يمكن أن تجد نفسك في كثير من الأحيان ترى وتلتقي زملائك في العمل أكثر من بعض الأصدقاء والعائلة بسبب قضاء معظم وقتك في العمل؛ لذلك من الضروري أن تتعايش مع من تعمل معهم.

بيئة العمل العدائية او التي يشيع فيها حالات النفاق او تربص الأخطاء وتوجيه أصابع الاتهام هي مكان مرهق، وعلى العكس من ذلك تعد بيئة العمل مثالية تريد عندما تكون محاطًا بأولئك الذين يشاركونك أهدافك وعلى استعداد للعمل معًا لتحقيقها والمشاركة في النجاح.

3- الشفافية في العلاقات

الشفافية هي المفتاح عندما يتعلق الأمر بالتواصل في مكان العمل.

يجب أن يشعر الموظفون أن هناك مساحة آمنة وحرة للتعبير عن أنفسهم بشكل مريح ، ويجب أن يعرفوا أن آرائهم تحظى بالتقدير. وبالمثل ، عندما تكون الشركات شفافة مع موظفيها وتعمل على تحسين بيئة العمل لديها سيتحسن الرضا الوظيفي بالتأكيد.

4- خطط واضحة للتدريب والتطوير

ان الشركة التي تضع خارطة طريق واضحة لكيفية تدريب الموظف وتطويره ستحافظ على مستويات الإنجاز بل وتضمن زيادته.

يحب الجميع معرفة أن هناك فرصاً متاحة لهم للنمو المهني او الوظيفي بالإضافة إلى الشعور بأن صاحب العمل يؤمن بهم ويوفر الأدوات اللازمة لتطوير خبراتهم ومهاراتهم.

5- ملاحظة وتقدير العمل الجاد

مما لا يمكن انكاره انه لا يوجد موظف لا يحب ان يتم تقدير عمله وجهوده سواء كان ذلك في شكل مكافأة او كتاب شكر او تقدير أو حتى إطراء بسيط ، فإن مثل هذه الأساليب من شأنها تعزيز وتحفيز الموظف وشعوره بأن جهوده تحت مرأى الإدارة ومحل تقديرها.

إذا لم يقدر المدراء العمل المتميز ، فإن الموظفين بمرور الوقت سيفقدون الحافز لبذل أي جهد إضافي.

يمكن أن يشمل سلوك التنمر أو التحرش في بيئة العمل ما يلي

  • نشر الإشاعات الكيدية
  • معاملة غير عادلة
  • التركيز على موظف معين والاعتداء اللفظي عليه ( معاملته بشكل سيء أو غير عادل ، خاصة عن طريق انتقاده)
  • الحد من صلاحيات الموظف الكفوء لأسباب كيدية
  • حرمان موظف ما من فرص التدريب أو الترقية

يتم تصنيف السلوك على أنه تنمر إذا كان يتعلق بما يلي:

  • العمر
  • الجنس
  • عجز
  • الزواج والشراكة المدنية
  • الحمل والأمومة
  • العرق او الأصل
  • الدين أو المعتقد
  • لون البشرة

بصفتك مديراً فإن هذا قد يحدث دون علمك ، إلا أن منع التنمر والتحرش والحد منه لا يزال مسؤوليتك، فمدراء الأقسام بشكل عام ومدير الموارد البشرية بشكل خاص مسؤولون عن أي مضايقات يتعرض لها موظفوهم أثناء عملهم.

إلى جانب العواقب القانونية، هناك أيضًا أسباب تجارية تدعوك لمنع التنمر في شركتك والحد منه، حيث يمكن أن يؤثر ذلك على شركتك من خلال انخفاض إنتاجية الموظفين، وضعف في اتخاذ القرار، وزيادة في الأخطاء، هذا بالإضافة إلى التكاليف الفعلية للتغيب عن العمل وارتفاع معدل دوران الموظفين.

التعرف على التنمر في مكان العمل

قد يكون من الصعب التعرف على التنمر في بيئة العمل ، خاصة إذا كان الضحية جديدًا في الشركة، حيث قد يتجنب الكثير من الموظفين التحدث علانية عن سلوك التنمر الذي يتعرضون له لأنهم قد يعتقدون أن هذا السلوك يمثل او يتماشى مع الثقافة العامة للشركة، أو لأنهم يقلقون من أن زملائهم الجدد سيعتبرونهم ضعفاء. بالإضافة إلى ذلك فإن بعضهم قد يرون ان ما يعتبروه تنمراً يعتبر سلوكاً اعتيادياً او قويماً من قبل الآخرين.

لذلك فإنه من المهم جداً لأصحاب العمل أن يذكروا بوضوح ما هو السلوك غير المقبول وما هو التنمر والتحرش والتمييز وذلك من خلال اعداد سياسات خاصة لمثل هذه الحالات مثل  سياسة مكافحة التحرش في بيئة العمل بالإضافة الى اعداد لائحة انضباطية للتعامل مع من يقوم بسلوك غير صحيح كالتنمر او التحرش.

كيفية اكتشاف حالات التنمر

على الرغم من عدم وجود تعريف قانوني للتنمر في مكان العمل ، لكن يمكن تعريفه بأنه سلوكًا سلبيًا يستهدف فردًا أو أفرادًا بشكل متكرر ومستمر.

يمكن أن يكون التنمر في العمل بشكل شخصي أو عبر الإنترنت، في الواقع ، يشعر الكثير من المتنمرين بأنهم أكثر شجاعة عندما يمكنهم التنمر على الأشخاص عبر الانترنت ومن خلف شاشة الكمبيوتر.

يمكن أن يشمل التنمر:

1- التهكم او السخرية من الاسم

السخرية من اسم الموظف او استخدام لقب او كنية مهينة او مسيئة او غير محببة للموظف نفسه ومناداته بها، يعتبر نوع من أنواع التنمر الشائع، ليس هناك فرق اذا كانت هذه السخرية من خلال المناداة وجها لوجه او من خلال المخاطبات في البريد الالكتروني او ما شابه، في الواقع يعتبر هذا السلوك مزعجا الى حد بعيد.

2- التجاهل والاستبعاد

إن التعمد في تجاهل شخص ما أو استبعاده من الاجتماعات ذات الصلة هي طرق لجعل الشخص يشعر بالعزلة عن قصد وقد تدفعه الى الإحباط او الشعور بالإهانة وهذا السلوك بلا شك نوع من أنواع التنمر.

3- التلاعب بالأدوار وإساءة استخدام السلطة

إن توجيه تهديدات بشأن الأمن الوظيفي أو منع تقدم شخص ما في العمل عمدًا ، عن طريق تجريده من المسؤوليات دون سبب وجيه ، هو إساءة استخدام للسلطة.

4- دفع الموظف للفشل

إن تحديد مهام أو أهداف غير قابلة للتحقيق ، ومصممة لرؤية الموظف يفشل ، هو مثال على التنمر في مكان العمل.

5- نشر الشائعات

يمكن أن يكون لهذا النوع من السلوك في بيئة العمل تأثير كبير على سمعة الموظف المُستَهدَف وعلى نفسيته أيضا، وقد يولد مثل هذا السلوك ردود أفعال اكثر عدائية تتسبب بمشاكل قد يصعب التحكم بها او السيطرة عليها أحيانا.

6- تكليف الموظف بمسؤوليات لا ضرورة لها

يسيء بعض المدراء استخدام صلاحياتهم فيقوموا بتكليف موظف او عدد من موظفيهم بمهام معينة لا فائدة منها ولا جدوى وانما لسبب كيدي فقط ولأسباب شخصية وهذا لا شك انه شكل من اشكال التنمر.

7- السلوك العدواني

أي شكل من أشكال السلوك العدواني ، مثل الصراخ أو السب أو توجيه التهم الباطلة أو التدخل في الشؤون الشخصية ، غير مقبول. يجب ألا يشعر الموظفون بالخوف في مكان العمل ، حتى لو ارتكبوا خطأ.

ماذا يجب على مديري الموارد البشرية ان يفعلوا لمنع التنمر او الحد منه؟

بصفتك مديراً للموارد البشرية، فإنك تتحمل مسؤولية جعل بيئة العمل آمنة سواء بإستخدام صلاحياتك او باستحصال الصلاحيات او الموافقات من الإدارة العليا للشركة لاتخاذ تلك الإجراءات المعنية بتحسين بيئة العمل.

ليس هذا هو الشيء الصحيح الوحيد الذي يجب عليك فعله فحسب ، بل إن عليك واجبًا قانونيًا بموجب قوانين الصحة والسلامة في العمل التي تشرعها معظم قوانين العمل في البلدان العربية لضمان صحة وسلامة ورفاهية الموظفين (العمال)، وهذا يشمل الحماية من التنمر والمضايقة والتحرش والتهديد.

من مصلحة كل شركة توضيح أنه لن يتم التسامح مع التنمر، حيث أنه من أبعاد التنمر الوظيفي ما يلي:

علاقات الموظفين السيئة

العمل الجماعي أمر حيوي لمعظم الشركات، حيث تتحسن الإنتاجية عندما يتعايش الجميع من دون مشاكل.

بيئة عمل معادية

أيضا يمكن للجو السلبي أن يكون مؤثر بشكل مروع على مستويات التحفيز، حيث لا يمكن انكار ان المعنويات المنخفضة معدية ويمكن أن يكون من الصعب التخلص منها.

عدم الكفاءة

عندما يتشتت انتباه الموظف بسبب وجود التنمر أو التهديد به، سوف يكون من الصعوبة عليه التركيز على عمله، ويكون تأثير ذلك سلبا وبشكل اكبر اذا كان من قبل المدراء، لذلك فإن محاولة الحصول على أفضل إنتاجية من الموظفين من خلال إخافتهم لن تنجح أبدًا بل عليك أن تدعمهم.

تسرب الموظفين

قد يؤدي تفشي التنمر في مكان العمل الى خلق جو من عدم الارتياح والرضا الذي يدفع الموظفين في الأخير الى الاستقالة وترك الشركة، ليس هذا فحسب ، فإذا انتشرت أخبار سيئة عن البيئة السلبية في الشركة، فان ذلك سوف يخلق مشكلة عدم القدرة على استقطاب المواهب وأصحاب الخبرات والكفاءات.

أهم النصائح لوضع سياسة للحد من التنمر والتحرش في العمل

بالطبع ، يجب أن يكون لدى كل شركة (بغض النظر عن الحجم) إجراءات معروفة جيدًا للتعامل مع التظلمات والمسائل التأديبية ، بما في ذلك المعلومات التي يمكن للموظفين اللجوء إليها لحل المشكلات المتعلقة بالعمل، ويجب أن تتضمن السياسة ما يلي:
  1. بيان التزام من الإدارة العليا
  2. الإقرار بأن التنمر والتحرش يمثلان مشكلة للشركة
  3. بيان واضح بأن التنمر والتحرش غير قانوني ولن يتم التسامح معه
  4. أمثلة على السلوك غير المقبول
  5. بيان مفاده أن التنمر والتحرش يتم التعامل معه على أنه سلوك يستوجب إجراءات تأديبية
  6. بيان الخطوات التي ستتخذها المنظمة لمنع التنمر والتحرش
  7. بيان مسؤوليات المشرفين والمديرين
  8. ضمان السرية لأي مقدم شكوى
  9. الإشارة إلى إجراءات التظلم (الرسمية وغير الرسمية)
  10. الإشارة إلى إجراءات التحقيق
  11. الإشارة إلى الإجراءات التأديبية
  12. كيف يتم تنفيذ السياسة ومراجعتها ومراقبتها.

دور قسم الموارد البشرية في مكافحة التنمر في العمل

يتطلب التعامل مع الشكاوى والتحقيق فيها بشكل سريع وموضوعي مجموعة متخصصة من المهارات، لن يكون كل مدير مجهزًا بالخبرة اللازمة (ولهذا السبب يعتبر موظفي الموارد البشرية موارد قيمة للشركات) لما لهم من الدور الجوهري والفعال في معالجة مشاكل التنمر والتحرش والمضايقات.

ومع ذلك ، لا تتمتع الموارد البشرية بأفضل سمعة من هذه الناحية، إذ يوجد اعتقاد خاطئ بأن قسم الموارد البشرية سيبدأ تحقيقًا رسميًا على الفور، ولكن هذا مجرد خيار واحد من مجموعة خيارات امام الموارد البشرية لحل مشكلة التنمر.
 

حيث من المرجح أن يجلسوا مع الموظف المستهدف (الضحية) بسرية ، والاستماع إلى مخاوفه ومناقشة الخيارات المتاحة.

على الرغم من أن بعض القضايا (مثل التحرش الجنسي أو العنف في مكان العمل) قد تتطلب من الموارد البشرية اتخاذ خطوات رسمية ، فإن القرار بشأن ما يجب فعله بعد ذلك يعود عادةً إلى الضحية. 

إن وجود الموارد البشرية لدعمهم من خلال هذه العملية مفيد للموظف وللشركة. يمكن أن تشمل الخيارات:
  1. تطوير استراتيجية للعمل مع المتنمر أو مواجهته
  2. خلق وعي أكبر بالتنمر وكيفية التعامل مع المتنمر
  3. نصح المتنمر وتحذيره من القيام بأي أعمال مضايقات أخرى
  4. متابعة تحقيق رسمي
  5. يمكن أن تلعب الاستشارة أيضًا دورًا في التعامل مع التنمر. إنها طريقة سرية ، ومثالية للنهج غير الرسمي دون الحاجة إلى مزيد من الإجراءات الرسمية، قد يكون هناك شخص مدرب في الشركة ، أو يمكن للمديرين التعاقد على خدمات استشارية، يجب أن يدفع ثمن هذا من قبل صاحب العمل، تعتبر الاستشارة خيارًا رائعًا إذا لم يكن هناك سبب لاتخاذ إجراء تأديبي أو كان هناك شك في الشكوى.

لمنع التنمر أو الحد منه في مكان العمل، ينبغي على أصحاب العمل الجيدين ان يقوموا بما يلي:
  • وضع سياسة للسلوك في مكان العمل
  • إدارة الانضباط والتظلمات في العمل
  • إدارة حالات الغياب (غالبًا ما يحاول ضحايا التنمر قضاء بعض الوقت بعيدًا عن مكان العمل)
  • منح الصلاحيات الى إدارة الموارد البشرية للتعامل مع حالات التنمر والتحرش
  • تدريب فريق الموارد البشرية على التعامل مع مثل هذه الحالات مثل إجراء محادثات صعبة، التحقيق والتقصي، إدارة النزاعات وغيرها من المهارات الضرورية لمثل هذه الحالات.

ثقافة الشركة هي موضوع ساخن هذه الأيام - ولسبب وجيه. يمكن أن يكون لبيئة العمل التي تنشئها تأثير كبير على مستويات الإنتاجية ونجاح عملك. إن قول "هذه هي الطريقة التي نؤدي بها الأشياء هنا" لا يصح قولها بعد الآن. 

يجب أن يتخذ قادة الأعمال الجيدون خطوات فعالة لتحسين مشاركة الموظفين ، فهذه هي الطريقة التي سيحتفظون بها بالمواهب ويخلقون مكانًا يسعد الناس أن يكون فيه.

ماذا تفعل إذا تعرضت انت للتنمر؟

اليك الخطوات الأولى للتعامل مع التنمر في مكان العمل
  1. تعرف على سياسة شركتك. يجب أن يكون لدى صاحب العمل سياسة بشأن السلوك في مكان العمل ، بما في ذلك معلومات عن التنمر. تعرف على كل التفاصيل التي يمكنك القيام بها ، بما في ذلك العمليات المتعلقة بإبلاغ المشرفين والخطوات التي تتوقع منهم اتخاذها.
  2. ابدأ بشكل غير رسمي. إذا كنت تشعر بالأمان الكافي ، فإن أفضل ما يمكنك فعله هو التحدث أولاً إلى الشخص الذي يتنمر عليك. في بعض الحالات ، قد لا يكونون على دراية بكيفية تأثير سلوكهم عليك. قد يؤدي التحدث معهم إلى التفكير في كيفية معاملتهم لك.
  3. اجعل الإدارة أو الموارد البشرية على دراية. في كثير من الحالات ، لا يمكن مواجهة الجاني وجهاً لوجه. بدلاً من ذلك ، عليك أن تجعل الأشخاص المعنيين على دراية بما يحدث. سواء كانت الإدارة أو الموارد البشرية أو نقابتك العمالية ، سيكونون قادرين على اتخاذ خطوات نيابة عنك لحل المشكلة.
  4. احتفظ بأي دليل. قد يكون جمع سجل بالتاريخ والأوقات والمكان والتفاصيل وأسماء أي شهود على أي تنمر لا يقدر بثمن إذا طلب منك أي شخص إثبات ادعاءاتك. احفظ أي رسائل بريد إلكتروني مروعة ، ووثق الأوقات التي تم استبعادك فيها من الاجتماعات ذات الصلة.
  5. قدم شكوى رسمية. إذا كنت تشعر أن مشكلتك لم يتم أخذها على محمل الجد من قبل أولئك الذين أبلغتهم في العمل ، ولم يتوقف التنمر ، فيمكنك السعي لتقديم شكوى رسمية عبر إجراءات التظلم المعتادة.

مترجم المقال : أيمن باسم محرر المقال : أيمن باسم المصــــــــادر : [1] [2]

[تمت الترجمة بتصرف]


إتـصـل بـنـا

إرسال

ابحث في الموقع