مؤشرات الأداء الرئيسية للموارد البشرية، هل تُحدث استراتيجية الموارد البشرية لديك فرقًا؟ مؤشرات الأداء الرئيسية للموارد البشرية، هل تُحدث استراتيجية الموارد البشرية لديك فرقًا؟

مؤشرات الأداء الرئيسية للموارد البشرية، هل تُحدث استراتيجية الموارد البشرية لديك فرقًا؟

مؤشرات الأداء الرئيسية للموارد البشرية، هل تُحدث استراتيجية الموارد البشرية لديك فرقًا؟


كما إذا لم يأت موظفوك إلى العمل، فلا يمكنك إدارة عملك وإنجازه، كذلك إذا كانت استراتيجية الموارد البشرية لديك لا تدعم أهدافك (اهداف عملك)، فقد لا يمكنك تحقيق تلك الأهداف.

هذا لأن الموظفون هم من يقدمون خدمة عملاء رائعة، و هم من يبقون لوقت متأخر في العمل لغرض انجاز أعمالهم واتمامها في مواعيدها النهائية المحددة لها، و هم من يقومون بالعمل الذي يأخذ بنشاطك التجاري للوصول إلى المراحل الرئيسية في إستراتيجية عملك.

استراتيجية الموارد البشرية الحقيقية هي استراتيجية استباقية وتوفر الأدوات والبيئة والهيكل والموارد التي يحتاجها موظفوك لتحقيق أهداف الشركة.

مع أخذ هذه الغاية في الاعتبار ، فإنك بحاجة الى دعم استراتيجيتك من خلال التالي:
  • تحديد وتوظيف الأشخاص المناسبين و الأَكْفاء
  • إدارة وتنمية هؤلاء الأشخاص بالطريقة الصحيحة
  • تطوير كل وظيفة لتحقيق استراتيجية عملك
  • بناء وتطوير ثقافة الشركة بالمستوى الذي يحقق لك رضا العملاء (الداخليين والخارجيين)
ولكن، كيف يمكنك معرفة ما إذا كانت استراتيجيتك فعالة حقًا؟ كيف تعرف ما إذا كان لها تأثير على أهداف شركتك؟

يمكنك ذلك من خلال تحديد وقياس وتتبع نتائج الأعمال التي تتأثر بممارسات الموارد البشرية الخاصة بك. ولكن يجب عليك أولاً تحديد مؤشرات الأداء الرئيسية للموارد البشرية (HR KPIs) لشركتك.

ما هي مؤشرات الأداء الرئيسية للموارد البشرية؟

يتمثل دور KPI في إيضاح الرؤية لك بكيفية تقدمك نحو أهداف شركتك قصيرة المدى وطويلة المدى، لكن يجب أن تكون مؤشرات الأداء الرئيسية التي تختارها مرتبطة مباشرة بأهدافك واستراتيجياتك العامة.

مثلها مثل مؤشرات الأداء الرئيسية الأخرى ، تقيس مؤشرات الأداء الرئيسية للموارد البشرية مجالات محددة من عملك باستخدام مقاييس محددة وقابلة للقياس، من خلال قياس هذه المقاييس وتتبعها باستمرار ، يمكنك قياس ما إذا كانت ممارسات الموارد البشرية لديك تُحدث تأثيرًا إيجابيًا بشكل استباقي على ربحية عملك او لا، وهل انت تخطو بثبات ونجاح نحو تحقيق استراتيجيتك او لا.

بالنسبة للعديد من الشركات ، الأمثلة التالية هي مؤشرات الأداء الرئيسية للموارد البشرية:
  • معدل التغيب عن العمل: قم بتقييم مشاركة وتفاعل موظفيك
  • ساعات العمل الإضافي: راقب عبء عمل موظفيك بالتفصيل
  • تكاليف التدريب: تحليل الاستثمارات في موظفيك
  • إنتاجية الموظف: تتبع الفعالية الإجمالية للقوى العاملة لديك
  • رضا الموظفين: تأكد من رضا موظفيك على المدى الطويل
  • تكلفة التوظيف: قم بتحليل ما يتطلبه الأمر للعثور على الخيار الأمثل
ولكن لا توجد مجموعة واحدة من المقاييس التي تناسب جميع الشركات، اذ ينبغي تحديد مؤشرات الأداء الرئيسية في قسم الموارد البشرية لديك بما تتطلبه استراتيجيتك لتحقيقها بكفاءة.

مؤشرات الأداء الرئيسية للموارد البشرية في العمل

أثبتت دراسات بحثية متعددة أن تفاعل الموظفين له تأثير مباشر على الربحية وتوليد الإيرادات، فهي معادلة بسيطة جدًا "الموظفون المتفاعلون أكثر إنتاجية، و وجود الموظفون الأكثر إنتاجية يعني المزيد من الفرص لتوليد الإيرادات".

بالإضافة إلى ذلك، من الأهمية بمكان أن يقوم فريق القادة لديك بتحريك شركتك باستمرار في نفس الاتجاه ونحو تحقيق نفس الأهداف الاستراتيجية، فإذا كان لدى كل قائد فريق او مدير في شركتك هدف مختلف يسعى لتحقيقه، فهُم قد يُضللون او يُربِكون موظفيهم ويستهلكون الوقت والمال في مشاريع او اعمال غير ضرورية.

لنلقي نظرة على مثال لشركة تشهد نموًا سريعًا، ولكن لديها معدل دوران وظيفي مرتفع بين فريق القادة وانخفاض تفاعل او "مشاركة" الموظفين.

إذا كانت غاية "هدف" الشركة هو النمو المربح وبمعدل 10%، فسيحتاج فريق المدراء "القادة" إلى تحديد عوامل النجاح الحاسمة لشركتهم والتي ستقود الشركة لهذا المعدل المطلوب من النمو. قد يكون البعض منهم قادرًا على تحديد العوامل أو المقومات الرئيسية بناءً على تجربتهم ، بينما قد يحتاج البعض الآخر إلى الاعتماد على البحث عن أفضل الممارسات.

بمجرد أن يحدد فريق المدراء الأهداف قصيرة المدى وطويلة المدى التي يحتاجون إلى تحقيقها لتحقيق الغاية او الهدف الرئيسي وهو النمو المربح بمعدل 10% ، فسوف يحددون الاستراتيجيات اللازمة لتحقيق تلك الأهداف. على سبيل المثال ، قد يختارون تطوير أهداف تركز على تقليل تكاليف التشغيل المتعلقة بالإنتاجية وتكلفة معدل الدوران الوظيفي.

الأهداف القابلة للقياس أمر لا بد منه

غالبًا ما يكون الفرق بين الشركات ذات الأداء المتوسط وذات الأداء العالي بسيطًا مثل وجود "أهداف قابلة للقياس".

ضع في اعتبارك أن مؤشرات الأداء الرئيسية هي آلية تسمح للشركة بمراقبة فعالية استراتيجياتها، ومع ذلك يجب أن يكون هناك ارتباط واضح بين الأهداف التي يجب تحقيقها، والاستراتيجيات التي سيتم استخدامها لتحقيق تلك الأهداف، والمقاييس التي تثبت فعالية جهود شركتك نحو هدفها الأساسي.

لفهم كيفية عمل كل هذا بشكل أفضل ، دعنا نعود إلى مثال الشركة التي تريد تحقيق نمو بمعدل 10%. يوضح المخطط أدناه الهدف الرئيسي بالإضافة إلى الأهداف والاستراتيجيات ومؤشرات الأداء الرئيسية ذات الصلة التي قد يستخدمونها لدعم خططهم.

الهدف الرئيسي "الغاية":

  • تحقيق نمو بمعدل 10%

الأهداف التي يقود تحقيقها الى تحقيق الهدف الرئيسي:

  • الاحتفاظ بأفضل 10٪ من الموظفين أداءً في الشركة.
  • زيادة تفاعل الموظفين بنسبة 15٪.
  • تقليل معدل الدوران الطوعي للسنة الأولى بنسبة 12٪.
  • تحديد بدلاء لجميع شاغلي المناصب القيادية وتأهيلهم لشغل تلك المناصب عند الحاجة.

الاستراتيجيات:

  • إنشاء عملية مراجعة المواهب
  • تنفيذ برامج عمل عالية الكفاءة والفاعلية
  • تحديد وتقييم الدوافع الحاسمة لتفاعل الموظفين
  • تنفيذ مقابلات الخروج
  • تنفيذ منهج للتدريب على القيادة يركز على الإستراتيجية والمالية وحل المشكلات

مؤشرات الأداء الرئيسية:

  • معدل الدوران الطوعي الشهري
  • معدل الترقية الداخلية
  • معدل الاحتفاظ بالسنة الأولى
  • النتيجة السنوية لتفاعل الموظفين
في حين أن إنشاء قائمة مؤشرات الأداء الرئيسية يمثل تحديًا ، إلا أن جمع البيانات يمكن أن يكون عائقًا أكبر.
تحتاج إلى إنشاء قياس أساسي لكل مؤشر أداء رئيسي. بعد ذلك ، تحتاج إلى تتبع وتوثيق أي تغييرات، أو حتى إمكانية عدم وجود أي تغييرات، كل شهر أو ربع سنة.
في البداية ، إذا كان من الصعب الحصول على قياس دقيق ، فلا بأس بالتقدير.

مترجم المقال : أيمن باسم محــــرر المقال : أيمن باسم المصــــــــــدر : [1]

[تمت الترجمة بتصرف]


إتـصـل بـنـا

إرسال

ابحث في الموقع