مؤشرات الأداء الرئيسية للموارد البشرية HR KPIs التي يجب أن تعتمدها إدارة الموارد البشرية مؤشرات الأداء الرئيسية للموارد البشرية HR KPIs التي يجب أن تعتمدها إدارة الموارد البشرية

مؤشرات الأداء الرئيسية للموارد البشرية HR KPIs التي يجب أن تعتمدها إدارة الموارد البشرية

مؤشرات الأداء الرئيسية للموارد البشرية HR KPIs التي يجب أن تعتمدها إدارة الموارد البشرية

مؤشر الأداء الرئيسي للموارد البشرية هو قيمة قابلة للقياس تساعد في تتبع الأهداف التنظيمية المحددة مسبقًا لإدارة الموارد البشرية.

يستخدم قسم الموارد البشرية مؤشرات الأداء الرئيسية لتحسين عمليات التوظيف وإشراك الموظفين ومعدلات الدوران وتكاليف التدريب وما إلى ذلك.

تتزايد التوقعات بالنسبة لمدراء الموارد البشرية بشكل مستمر ، وفي هذه المقالة سوف نلقي نظرة على أهم مؤشرات الأداء الرئيسية للموارد البشرية من أجل تطوير عمليات إدارة حديثة وفعالة.

فيما يلي القائمة الكاملة لأهم 10 من مؤشرات الأداء الرئيسية للموارد البشرية التي يجب أن يعرفها كل مدير ومختص موارد بشرية:



1- معدل التغيب عن العمل

ما مدى تفاعل ومشاركة موظفيك؟
يقيس أول مؤشر من مؤشرات الأداء الرئيسية للموارد البشرية لدينا متوسط ​​معدل التغيب كنسبة مئوية من إجمالي أيام العمل بين جميع الموظفين، إنه مؤشر أداء رئيسي مهم للغاية لإشراك الموظفين لأنه يوضح دافع الموظف ومشاركته في عمله وبشكل عام في الشركة.

من المهم مراقبة هذا المقياس بمرور الوقت وتقليله، لأنه سيؤثر حتمًا على عملك، سواء كان ذلك في جو الشركة أو الإنتاجية الإجمالية.

قياس مؤشر الأداء

إذا وجدت أن معدل التغيب عن العمل في الشهر أو الأشهر الماضية أعلى من المعدل للفترة نفسها في الماضي، فابحث واعثر على الأسباب، هل هو خاص بقسم واحد أو مشكلة على مستوى الشركة؟ ولماذا ا؟ ثم قم بتنفيذ التدابير المناسبة لتصحيح الوضع.

2- ساعات العمل الإضافي

كيف تراقب عبء عمل موظفيك؟
تعتبر ساعات العمل الإضافي في الغالب مؤشرًا جيداً وعلى العديد من المستويات ، ولكن يجب التعامل معها وتفسيرها حسب كل حالة مع دراسة الظروف المحيطة.

حيث قد يفسر الارتفاع المفاجئ في ساعات العمل الإضافي وجود زيادة في حجم الطلبات بشكل مؤقت أو وجود نمو اقتصادي، كما يمكن ان يشير الى تفاني الموظفين وولائهم للشركة.

من جانب اخر يمكن ان يشير ذلك إلى وجود عيوب في إجراءات العمل ، أو ربما يشير الى نقص في الموظفين القادرين على التعامل مع الضغوط العالية حيث سيؤثر هذا بشكل مباشر على مقاييس الموارد البشرية الأخرى مثل معدل التغيب عن العمل او إنتاجية الموظفين، في الواقع ، حتى إذا كان الموظفون لا يمانعون العمل لساعات إضافية بين الحين والآخر ، فإن مقدار ساعات العمل الإضافية غير المخطط لها او غير المسيطر عليها وعبء العمل الكبير والمستمر على هؤلاء الموظفين سيقلل من تحفيزهم والرضا الوظيفي لديهم، مما قد يؤدي إلى زيادة معدل التغيب او تخفيض انتاجيتهم.

قياس مؤشر الأداء

يجب التحقيق في أسباب العمل الإضافي الدائم، حيث يمكن أيضًا أن يقيد النمو المحتمل للشركة عندما يؤدي إلى فقدان الشركة للطلبات أو المشاريع.

3- تكاليف التدريب

هل تستثمر في موظفيك؟
يُعد هذا المؤشر أحد اهم مؤشرات الأداء الرئيسية للموارد البشرية ويُستخدم لقياس المبلغ الذي تم استثماره في تعيين موظف جديد وتدريبه او تحسين مستوى تعليمه.

هو مقياس مفيد لتتبع تكاليف تطوير الموظفين ، واتخاذ قرارات أكثر ذكاءً وأهمية عندما يتعلق الأمر بتطوير مهاراتهم بعد تعيينهم. ومع ذلك ، لا ينبغي أن تقتصر تكاليف التدريب على الموظفين الجدد ، حيث يتمنى المزيد والمزيد من الموظفون اليوم أن يكون لديهم تطوير وظيفي أفضل ويرغبون في التعلم المستمر في مناصبهم.

قياس مؤشر الأداء

يمكن أن يساعدك تنفيذ اختبار عملي وفعال لمعلومات ومعارف ومهارات الموظفين وتقييمهم في معرفة ما إذا كان التدريب المقدم لهم فعالاً او لا.

4- إنتاجية الموظف

هل تقيس فعالية الموظفين؟
تعد فعالية العمل الإجمالية بمثابة مؤشر أداء رئيسي مثير للاهتمام وكامل للغاية للموارد البشرية ، حيث يأخذ عدة أبعاد في الحسابات عند قياسه بدقة.

عادة ما يتم حسابها بقسمة إجمالي المبيعات على عدد الموظفين. ولكن من أجل تحليل أعمق ، من الجيد النظر في المكونات التي لها تأثير على الناتج الإنتاجي مثل (التوافر، مقدار الوقت الذي يعمل فيه الموظفون بالفعل ، الأداء أو كمية المنتج الذي تم تسليمه ؛ الجودة ، عدد المنتجات المثالية القابلة للبيع التي تم إنتاجها خلال تلك الفترة).

قد يبدو ان هذا النهج موجه نحو قطاع التصنيع لكنه في الواقع قابل للتطبيق في القطاعات الأخرى. بالإضافة إلى مراجعة أداء الموظفين، يمكن أن تساعد قياسات الإنتاجية على فهم مقدار ما أنجزه الموظفون ومدى نجاحهم ، وتحسين طرق عملهم عند الحاجة.

قياس مؤشر الأداء

كلما ارتفعت هذه النسبة ، كان ذلك أفضل للشركة. يمكن أن يضمن قياس الإنتاجية بدقة ربحًا أكبر ولكنه يزيد أيضًا من تحفيز الموظفين وتقديرهم.

5- رضا الموظفين

ما مدى رضا موظفيك؟
يعد هذا أحد أمثلة مؤشرات الأداء الرئيسية للموارد البشرية التي ينبغي ان لا يتم إهمالها، وتحديدا في الأوقات التي يكون فيها نقص واضح في أصحاب الخبرات والمهارات وما يرتبط بها من "حرب من أجل المواهب".

مما لا شك فيه انه ليس الجوانب المالية فقط هي من تلعب دورًا حيويًا في التوظيف ، ولكن أيضًا التوازن الجيد بين العمل والحياة ، ونماذج أوقات العمل المرنة ، وثقافة الشركة المستدامة والاجتماعية وغيرها من الجوانب الجذابة والمحفزة لبقاء الموظفين الموهوبين الحاليين وجذب أصحاب الخبرات المحتملين.

بصفتك المسؤول عن الموارد البشرية في شركتك يجب عليك توفير كل هذه العوامل، خاصة من أجل الاحتفاظ بالمتخصصين المطلوبين للغاية على المدى الطويل، من أجل التقييم الكمي لمقاييسك في هذا الصدد ، يجب عليك إجراء استطلاعات رضا الموظفين بانتظام.

قياس مؤشر الأداء

استخدم هذا المقياس لتقييم جودة إجراءات التوظيف والاحتفاظ بالموظفين. من المنطقي النظر إلى الموظفين أو المتخصصين وفقًا لطول فترة استقرارهم وبقائهم في الشركة.

6- تكلفة التوظيف

ما الذي يتطلبه الأمر للعثور على المرشح المناسب لشغل الشاغر الوظيفي؟
لدينا هنا مؤشر أداء رئيسي واضح جدًا للموارد البشرية، يقيس كمية الموارد التي تستثمرها لكل موظف جديد تحتاجه، حيث يغطي جميع التكاليف الخاصة بعملية التوظيف (الإعلان، التكلفة الزمنية لمراجعة مختص التوظيف للسير الذاتية، ثم إجراء المقابلات) إلى التدريب (تكلفة الوقت للمدير او المدرب ، المواد، تكلفة الوقت للموظف الجديد).

تتراكم هذه التكاليف بشكل سريع وباهظ على ميزانية الشركة ، ولهذا السبب لا ينبغي الاستخفاف بالتوظيف ، ولكن بدون موظفين ، لا يمكن إنجاز العمل ولا يمكن إدارة الأعمال، وعليه فان الخيار الوحيد الذي لا ثاني له هو الاستثمار في المواهب التي ستجلب المزيد من القيمة مرة أخرى. لذا ، حتى لو كان الاستثمار قد يجعل الإدارة المالية مستاءة ، فإن إمكانية اكتساب المواهب تستحق العناء دائمًا.

قياس مؤشر الأداء

قم بقياس تكلفة كل عملية توظيف وفقاً لمصدر التوظيف الذي اعتمدته، واعرف أيهما أغلى أو أقل تكلفة، مع الاخذ في الاعتبار انه لا ينبغي النظر الى هذا المؤشر على انه المؤشر الوحيد لتقرير ما إذا كان مصدر التوظيف جيدًا أم لا ، لأن معدل الدوران (مدة بقاء الأشخاص في الشركة) مهم أيضًا وقد يكون له تأثير هو الآخر.

7- الوقت المُستغرَق للتوظيف

ما هي المدة التي تحتاجها للعثور على موظف جديد؟
مقياس آخر لأداء الموارد البشرية يمكن فهمه بسهولة حيث يتضح ذلك جليا من خلال اسمه، ويقيس هذا المقياس ببساطة الوقت المُستَغرَق بين لحظة حصول الشاغر الوظيفي واللحظة التي يتم فيها تعيين موظف جديد لهذا الشاغر.

يتتبع هذا المؤشر مدى كفاءة عملية التوظيف من حيث الفترة الزمنية التي يتم استغراقها لتوظيف مرشح يشغل الوظيفة الشاغرة، كما أنه يشير الى القيام بتخطيط عمل واقعي ، حيث يجب التعامل مع الإقالات أو الإستقالات وتوقعها قدر الإمكان، الرقم المنخفض هو الأفضل دائمًا ومع ذلك لا ينبغي أن يكون المعيار الرئيسي.

يعد استثمار الوقت أمرًا مهمًا في عملية البحث والعثور على أفضل مرشح للشاغر الوظيفي، وفي الواقع قد يكلف التوظيف الجيد بعض الوقت في البداية ولكن لاحقا ستكون النتائج دائمًا أفضل.

قياس مؤشر الأداء

للعمل بهذا المقياس بشكل صحيح ، ضع في اعتبارك أنه "عملية تقييم" أكثر من كونه "هدف" تسعى للوصول إليه عن طريق خفض الأرقام بأي شكل من الاشكال، حيث يجب ان يبقى نصب عينيك الهدف من عملية التوظيف هو توظيف الشخص المناسب في المنصب المناسب.

8- تقييم المواهب

كيف تقيم جودة موظفيك؟
لا يوجد شك حول أهمية الإجتماعات المنتظمة والبناءة مع الموظفين و رصد ردود الفعل وهي تعتبر من الروتين اليومي او الأسبوعي في معظم الشركات اليوم.

مع ذلك ، يحتاج قسم الموارد البشرية إلى قياس جودة موظفيه حتى يتمكن من تقييم إجراءات التوظيف، على سبيل المثال ، يمكن تحديد أن تقييمات الموظفين في قسم الحسابات غير مرضية ، والتي قد تكون ناجمة عن معايير التقييم غير الصحيحة أثناء عملية التوظيف ، أو الاختبارات المفقودة أو غير ذات الصلة التي تركز على الموضوعات الخاطئة.

لتكون قادرًا على تحديد أوجه القصور هذه والحصول على نظرة عامة كافية على جودة موظفيك في جميع الأوقات ، يجب عليك تطوير نظام تقييم الموظف الفردي.

قياس مؤشر الأداء

كلما كان نظام تقييم الموظفين أكثر فردية وأفضل ، زادت الفائدة المحتملة لمؤشر الأداء الرئيسي هذا لمديري الموارد البشرية.

9- معدل دوران الموظفين

هل تُجدي جهودك للإحتفاظ بالموظفين ثمارها؟
مثال آخر لمؤشرات الأداء الخاصة بالموارد البشرية ، معدل دوران الموظفين ، يقيس عدد الموظفين الذين يغادرون الشركة طوعًا أم الزاماً.

إنه يشير إلى نجاح شركتك من حيث جهود الاحتفاظ بالموظفين. يفضل أن تترك مساحة من المرونة تسمح بمغادرة الأشخاص الذين لا يتناسبون مع الشركة (وهذا ليس بالأمر السيئ لكلا الطرفين)، ومع ذلك ، عندما يغادر موظفوك الموهوبون وأصحاب الخبرة ، يصبح معدل دوران الموظفين لديك مشكلة ، لأن معدل الدوران يشير الى نقطة اللاعودة حيث لا يعود الموظفون الذين استقالوا أبدًا ، أو نادرًا جدًا، وعادة ما يترك الموظفون مديريهم وليس وظائفهم.

لهذا السبب يجب عليك تتبع الأسباب الجذرية إذا كان لديك معدل دوران مرتفع وتحديد المناطق التي يحتمل أن تكون حرجة او هي السبب في المشكلة والتي تحتاج إلى إصلاح.

قياس مؤشر الأداء

يعد معدل الدوران المنخفض دائمًا أفضل للأداء المرضي على المدى الطويل وتكاليف التوظيف المنخفضة بشكل إجمالي.

10- الموظفون بدوام جزئي

هل تأخذ في الاعتبار العاملين بدوام جزئي؟
يعمل الموظفون بدوام جزئي ساعات أقل في اليوم أو الأسبوع من العاملين بدوام كامل ، والذين يعملون عادة حوالي 36 ساعة في الأسبوع.

هناك العديد من المزايا لوجود موظفين بدوام جزئي ، خاصة عند بداية تأسيس شركتك ولا تستطيع تحمل الكثير من المخاطر ، أو عندما تكون هناك حاجة إلى وظيفة ولكن لا تتطلب توافر موظف بدوام كامل لها.

يود الكثير من الأشخاص ممن يبحثون عن وظائف بدوام جزئي لأنها تناسب احتياجاتهم وجداولهم الزمنية بشكل أفضل، لكن يجب على المدراء التنفيذيين أن يضعوا في اعتبارهم أن تجميع العديد من الموظفين بدوام جزئي لتجنب التكاليف التي تتطلبها وظيفة بدوام كامل هو خيار استراتيجي ضعيف ، حيث قد يستغرق العمال بدوام جزئي وقتًا أطول لتعلم الوظيفة وثقافة الشركة وبالكاد يتم الاحتفاظ بهم.

قياس مؤشر الأداء

تتبع تطور العقود بدوام جزئي بمرور الوقت وقم بموازنتها مع مقاييس أخرى مثل أداء الشركة والنتائج أو رضا الموظفين والمشاركة.

كاتــب المقال : Datapine Team مترجم المقال : Aimen Basim المصـــــــــدر : [1]

[تمت الترجمة بتصرف]


إتـصـل بـنـا

إرسال

ابحث في الموقع