الاسباب التي تؤدي الى ضرورة تخطيط الموارد البشرية الاسباب التي تؤدي الى ضرورة تخطيط الموارد البشرية

الاسباب التي تؤدي الى ضرورة تخطيط الموارد البشرية


يجب أن تحدد الشركة وقتا كافيا لتخطيط متطلباتها من الموارد البشرية حتى تتمكن من استكمالها بفعالية مع منافسيها في السوق. 

توفر الخطة المدروسة جيدًا مهلة كافية لتعيين الموظفين واختيارهم وتدريبهم، ويصبح الأمر أكثر أهمية لأن عملية التوظيف المتكاملة قد تستغرق وقتًا طويلاً وفي بعض الحالات قد يتعذر الحصول على النوع المطلوب من الموظفين اللازمين للوظائف. 

قد يؤدي عدم توفر الموارد البشرية المناسبة إلى تأجيل أو تأخير في تنفيذ مشاريع جديدة وبرامج توسع تؤدي في النهاية إلى انخفاض الكفاءة والإنتاجية.

وبشكل أوضح فالأسباب التالية هي الأسباب التي تدعو الى ضرورة تخطيط الموارد البشرية او التي تخلق الحاجة الى تخطيط الموارد البشرية:
  • نقص المهارات
  • معدل دوران العمالة المتكرر
  • الاحتياجات المتغيرة للتكنولوجيا
  • تحديد مجالات الفائض أو نقص الموظفين
  • التغييرات في تصميم الشركة وهيكلها
.................................................

نقص المهارات: 

من المشاكل التي يواجهها مختصو التوظيف هي نقص المهارات (ندرة الأشخاص الماهرين). لذلك من الضروري التخطيط لمثل هؤلاء الأشخاص الماهرين. يعد عدم توفر الأشخاص الماهرين متى وأينما تتم الحاجة لهم عاملاً مهمًا يدفع إلى ضرورة  تخطيط الموارد البشرية تخطيطا سليما.

معدل دوران العمل المرتفع او المتكرر: 

يعد تخطيط الموارد البشرية أمرًا ضروريًا بسبب ارتفاع معدل دوران العمل وهو أمر لا مفر منه بكل الوسائل. 

ينشأ معدل دوران العمل او معدل دوران العمالة بسبب والإقالات والاستقالات والتقاعد والنقل والترقيات وما إلى ذلك مما يؤدي إلى اضطراب وعدم استقرار في معدل الدوران وتدفق وتسرب مستمر في القوى العاملة في الشركة مما يدعو الى ضرورة تخطيط الموارد البشرية للوقوف على الأسباب والحلول للمشاكل.

التطور التكنولوجي: 

نظرًا للتغيرات في التكنولوجيا وأساليب الإنتاج الجديدة ، يحتاج الموظفون الحاليون إلى التدريب أو توظيف موظفين جدد في الشركة او قد يستدعي استخدام تكنولوجيا جديدة تسريح بعض الموظفين وبالتالي ينبغي ان تكون هناك خطة موضوعة لكل حالة من هذه الحالات.

تحديد الفائض او العجز في الموارد البشرية:  

ان التخطيط ضروري من اجل تحديد الأقسام او المشاريع او الفروع التي لديها فائض في الافراد او التي قد يكون لديها عجز.

التغييرات في تصميم الشركة وهيكلها الوظيفي: 

تستدعي التغييرات في بنية الشركة او هيكلها الوظيفي، تخطيط الموارد البشرية المطلوبة للوقوف على المواقع التي قد تتطلب تسريح بعض الموظفين او توظيف موظفين جدد او ترقية بعض الموظفين الى مناصب وظيفية اعلى.

...........................................

توجيهات لجعل تخطيط الموارد البشرية فعالاً

نظام المعلومات الكافي: 

تتمثل المشكلة الرئيسية التي تواجه تخطيط الموارد البشرية في نقص المعلومات. 
لذلك ينبغي الحفاظ على تطوير قاعدة بيانات كافية للموارد البشرية من أجل تنسيق أفضل وأكثر دقة لتخطيط الموارد البشرية.

المشاركة: 

لكي تكون الخطة ناجحة ، يتطلب تخطيط الموارد البشرية مشاركة نشطة وجهود منسقة من جانب مدراء الإدارات او الأقسام الأخرى. 
ستساعد هذه المشاركة في تحسين فهم العملية وبالتالي تقليل المقاومة من الإدارة العليا.

التنظيم الكافي: 

يجب تنظيم تخطيط الموارد البشرية بشكل صحيح؛ يمكن تشكيل قسم أو لجنة منفصلة داخل إدارة الموارد البشرية لتوفير التركيز الكافي وتنسيق جهود التخطيط على مختلف المستويات.

تنسيق تخطيط الموارد البشرية مع تخطيط الشركة: 

يجب موازنة خطط الموارد البشرية مع خطط الشركة. اذ ينبغي أن تتناسب الأساليب والتقنيات المستخدمة في خطة الموارد البشرية مع أهداف واستراتيجيات وبيئة الشركة بشكل عام.

الأفق الزمني المناسب: 

يجب أن تكون فترة خطط القوى العاملة مناسبة وفقًا لاحتياجات وظروف الشركة المحددة.

Google Ad

إتـصـل بـنـا

إرسال