انواع اسئلة المقابلات الشخصية التي يعتمدها مختصو التوظيف المحترفون انواع اسئلة المقابلات الشخصية التي يعتمدها مختصو التوظيف المحترفون

انواع اسئلة المقابلات الشخصية التي يعتمدها مختصو التوظيف المحترفون


تتضمن المقابلة الشخصية او مقابلة التوظيف طرح الأسئلة، الاستماع للأجوبة والتعليقات والتسجيل بالطريقة التي يمكن استخدامها لاتخاذ القرارات.

بالتالي فإن إدارة عملية المقابلة بنفس اهمية المقابلة نفسها. حيث يلزم تهيئة وإعداد أسئلة المقابلة وطرح الأسئلة بناءً على معايير محددة وفقاٍ لمتطلبات الوظيفة ، وإدارة جو المقابلة، وتبادل الآراء ، والسيطرة على المقابلة لتجنب الخوض في قضايا ذات علاقة محدودة بالوظيفة أو الشخص أو غير ذات علاقة اصلا.

يجب أن يتمتع رئيس لجنة المقابلة بالمهارات اللازمة لإدارة الإجتماعات ، والتي تشمل إدارة الوقت ، والحفاظ على التركيز والقدرة على تلخيص الاستنتاجات. 

الأسئلة التي يجب استخدامها وطريقة طرحها تحدث فرقًا في فعالية المقابلة، ففي الوقت الذي ما زال فيه الكثير من مختصي التوظيف يسجلون اسئلة المقابلة ورقيا واثناء المقابلة يقرأون الاسئلة على المرشح من الورقة مباشرةً وهذا لا يمت للإحتراف بِصِلة، اصبحت تقنيات التوظيف وبوتيرة متسارعة اكثر تطوراً من السنوات السابقة، بل من فترة الى اخرى يتم استحداث اساليب وطرق و أنماط في مجال التوظيف تعزز من كفاءة ودقة هذه العملية بشكل افضل من السابق.

انماط اسئلة المقابلات التالية هي من الممارسات الاحترافية لمختصي التوظيف التي بواسطتها يمكن بناء تصور شامل عن المرشح مما يُمَكّن مختص التوظيف من اتخاذ قرار دقيق وصحيح بنسبة عالية، والانواع او الاساليب هي كالتالي:

الاسئلة المفتوحة : 
تبدأ الأسئلة المفتوحة بكلمات مثل "لماذا" ، "كيف" ، "ماذا" ، إلخ ، أو عبارات مثل "أخبرني عن ..."
الأسئلة التي تبدأ بهذه الطريقة تدعو الشخص الذي تتم مقابلته إلى الإجابة عليها بكلماته.

الأسئلة المفتوحة مفيدة للحصول على معلومات حول خبرة الشخص الذي تجري مقابلته ووجهات نظره وآرائه.

الأسئلة المغلقة :
تدعو الأسئلة المغلقة إلى إجابات قصيرة مثل "نعم" أو "لا". فهي تبدأ بعبارات مثل "هل أنت ...؟" أو "هل هو؟ ...". 
الأسئلة المغلقة مفيدة في التحقق من الحقائق ، ولكنها قد تثبط عزم الشخص الذي يجري مقابلته عن تقديم توضيحات أكمل لتلك الحقائق.

اسئلة التدقيق : 
يمكن استخدام أسئلة التدقيق لاستكشاف موضوع معين بمزيد من التفاصيل. 
قد تبدأ أسئلة التدقيق بعبارات مثل "أخبرني المزيد عن ...". أو "ماذا تقصد عندما قلت". أو "أعطني مثالاً على ...".
هذه الأسئلة مفيدة للغاية لتجاوز الفهم السطحي للمعلومات التي يقدمها الشخص الذي تتم مقابلته.

الاسئلة المباشرة : 
تشير الأسئلة المباشرة إلى الإجابة، والتي يتوقع مختص التوظيف أن يسمعها. غالبًا ما تبدأ الأسئلة المباشرة بعبارات مثل "أفترض أن ..." أو "هل توافق على ذلك". 
من خلال طرح الأسئلة المباشرة، يمكن للمرشح الذي تتم مقابلته اعطاء معلومات غير دقيقة او معلومات محدودة. 

الاسئلة المزدوجة : 
الأسئلة المزدوجة هي المكان الذي يتم فيه تجميع العديد من الأسئلة معًا ، على سبيل المثال "ما هي واجباتك الرئيسية في وظيفتك الحالية ، وما هي المهام التي تفضلها أكثر؟". 
قد تربك هذه الأنواع من الأسئلة الشخص الذي تتم مقابلته وقد تعني أنه يجيب على جزء واحد فقط من السؤال. لتجنب ذلك ، من الأفضل طرح العديد من الأسئلة المنفصلة وإعطاء الشخص الذي تجري مقابلته فرصة للإجابة على كل سؤال بدوره.

الاسئلة متعددة الاختيارات :
أسئلة الاختيارات المتعددة تتيح للمرشح اختيار جواب من بين مجموعة من الإجابات.
على سبيل المثال، " لو كانت احدى مهامك تتطلب منك القيام بخمسة اجراءات لاتمامها لكن طلب منك مديرك تنفيذ هذه المهمة باربع خطوات وترك الخطوة الخامسة لغرض توفير الوقت او الكلفة ، وانت ترى من الخطأ ترك تلك الخطوة، فهل تقوم بما تراه صحيح او تتبع تعليمات مديرك؟ ". 

أسئلة التقييم الذاتي : 
هي أسئلة يُطلب فيها من المرشح "تسويق" نفسه بنفسه إلى لجنة المقابلة. 
من أمثلة هذا النوع من الأسئلة "أخبرني لماذا أنت أفضل شخص لهذه الوظيفة ..." أو "ما الذي يجعلك تعتقد أنه يمكنك القيام بهذه المهمة ..." 
قد يجيب المرشح على هذا النوع من الأسئلة بشكل سيء لكونه لا يجيد هذا النوع من المهارات التقديمية او التسويقية، لكنه قد يكون لديه في الواقع جميع المهارات والقدرات اللازمة للقيام بهذه المهمة. 
في الاخير الأمر متروك للجنة المقابلة لتقييم مدى ملاءمة وكفاءة المرشح وهذا يعتمد على كفاءة لجنة المقابلة واهليتهم للتقييم.

الأسئلة الافتراضية : 
وهي تلك التي تطرح مواقف وهمية للمرشح وجعله يجيب عن كيفية التعامل مع هكذا موقف من خلال سؤال المرشح أسئلة معينة حول هذا الموقف الافتراضي او التخيلي، على سبيل المثال "تخيل أن لديك اتصال غاضب للغاية على الهاتف ، ماذا ستفعل ...؟"

تعتمد الأسئلة الافتراضية على قدرة الشخص الذي تجري مقابلته على تخيل الموقف، ثم تصور كيف سيكون رد فعله في هذا الموقف، يمكن الحصول على معلومات أكثر دقة من الأسئلة حول الإجراءات التي اتخذها المرشح بالفعل في المواقف التي مر بها خلال خبرته السابقة.

الاسئلة السلوكية :
تُستخدم الاسئلة السلوكية لمعرفة كيف تصرف المرشح في مواقف العمل السابقة. 
يبحث مختصو التوظيف في هذا النوع من الاسئلة عن أمثلة لمواقف وحالات سابقة مر بها المرشح وكيف تصرف فيها وذلك للتنبؤ بكيفية تصرف المرشح لو واجه نفس الموقف مستقبلا لو تم توظيفه. 
بشكل عام ، تكون هذه الأسئلة مفتوحة وعادة ما يُطلب من المرشح مشاركة القصص أو الأمثلة من وظائفه السابقة.
[ تعرف اكثر على الاسئلة والمقابلات السلوكية وانواع الاسئلة التي تستخدم في هذا النوع من المقابلات - اضغط هنا ]




تعليقات

إتـصـل بـنـا

إرسال

ابحث في الموقع