قانون العمل المصري رقم 12 لسنة 2003 قانون العمل المصري رقم 12 لسنة 2003

قانون العمل المصري رقم 12 لسنة 2003


لا شك أن العمل عنصر هام وفعال فى عمليه الإنتاج، بل يمكن القول إنه بغير عمل الإنسان تقف عجله الإنتاج فمهما قدمت التكنولوجيا الصناعية للبشرية من ألات أبدع التقدم العلمي في صنعها فإنها لا يمكن ان تحل محل العامل وأهميته فى العملية الإنتاجية فالعامل لا يقدم جهدا عضليا فحسب، بل يتميز عدا عن ذلك بالجهد الذهني والحماس والتحفيز والرغبة والدافعية وهذا ما تفتقده الالة، فالعامل سيظل دائما هو السيد فى مجال الإنتاج.
إن "قانون العمل المصري" بالمعنى العام هو مجموعة من التشريعات والإجراءات المصممة لإيجاد طريقة تفاهم مباشرة بين صاحب العمل والعامل

من أجل التأكد من أن كل من صاحب العمل والعامل أصبح مدركا لما له من حقوق وما عليه من واجبات بطريقة تضمن عدم تنازل أي منهما عن حقوقه، حيث إنه فى حال وجود نزاع يطرح الأمر على السلطه القضائية المختصة بشؤون العمل والعاملين.

ومن عناصر قانون العمل المصرى تحديد الأجور وتعديلها ، بما في ذلك الأجور اليومية للأشخاص الذين يعملون بأجر يومي، وكذلك الأجور الشهرية والسنوية ، والتي يجب تحديدها في عقد العمل الموقع بين الشركة والعمال .

نظم قانون العمل المصري قضايا التقاعد والتعويضات في نهاية الخدمة من أجل تحديد خصم معين، يجب على الشركه أن تدفع في نهاية خدمة الموظف ما يسمى بمكأفأه نهاية الخدمة ، سواء استقال، الموظف او أُقيل أو إذا كانت إنهاء خدماته بسبب إنتهاء مدة العقد المحدد وتحديد المبلغ أو التعويض على أساس الراتب الذي كان يحصل عليه العامل أثناء عمله بالشركة أو المصنع.
يمكنك تحميل قانون العمل المصري مباشرة من خلال زر التحميل ادناه :
قانون العمل المصري
رقم 12 لسنة 2003

تعليقات

إتـصـل بـنـا

إرسال

ابحث في الموقع