موقف مع مرشحة حاولت التظاهر بامتلاكها خبرة اكثر من خبرتها الحقيقية موقف مع مرشحة حاولت التظاهر بامتلاكها خبرة اكثر من خبرتها الحقيقية

موقف مع مرشحة حاولت التظاهر بامتلاكها خبرة اكثر من خبرتها الحقيقية


في يوم من الايام كانت عندي مقابلة مع بنت متقدمة لوظيفة معينة، هي أشارت في سيرتها الذاتية انها عملت في شركة معينة فترة مدة سنتين.
اثناء المقابلة ومن خلال اسئلة غير مباشرة تبين انها عملت في تلك الشركة اقل من سنة بالتالي سألتها بوضوح انتي من اي تاريخ لأي تاريخ عملتي في تلك الشركة فقالت (من تاريخ xx لغاية xx).

وكانت الفترة بين التاريخين اللذين ذكرتهم هي ٦ اشهر فقط، فقلت لها لكن انتي ذاكرة سنتين بسيرتك الذاتية فكان ردها كالتالي :
(استاذ انا صحيح اشتغلت ٦ اشهر واستقلت لكن جعلتها سنتين في السيرة الذاتية لان ممكن من تاريخ استقالتي الى ان احصل وظيفة جديدة يصير سنتين !!)

مهنيا ما كان من اللطيف ان احرجها وادخل بتفاصيل جوابها غير المنطقي، المهم اني اجمع المؤشرات التي على اساسها يتم تقييمها من قبل اللجنة وهذا كان احد تلك المؤشرات.

فأحببت ان اعطيها معلومة عن كتابة السيرة الذاتية واهمية ان يكون دقيق لتجنب الوقوع بحرج فقالت " استاذ سيرتي الذاتية مو انا كتبتها بل كتبوها لي !".


فائدة
واقعا كتابة السيرة الذاتية بشكل دقيق وصحيح وصادق ولو كان يفتقر لخبرة واسعة افضل من المبالغة باضافة تفاصيل من السهل اكتشافها اثناء المقابلة وفي حينها يكون المرشح بموقف حرج هو في غنى عنه.
فاليوم توجد الكثير من التقنيات والاساليب لاكتشاف مصداقية المرشح اثناء المقابلة كالاسئلة غير المباشرة، وقراءة لغة الجسد، والتحقق من المراجع والتوصيات وغيرها من الاساليب التي تمنح لجنة المقابلة افضلية من ناحية اكتشاف دقة ومصداقية الكلام.

وعلى هذا الاساس ينبغي على كل مرشح متقدم لوظيفة وتتم دعوته الى المقابلة الشخصية، ان يعي ان لجنة المقابلة تتكون من افراد اصحاب اختصاص في مجالاتهم وتم اختيارهم لاجراء المقابلة لكفائتهم في ادارة هكذا نوع من الاجتماعات ولا يصعب عليهم قراءة ما بين السطور لو حاول احد المرشحين اخبارهم معلومات وهمية او غير دقيقة.

تعليقات

إتـصـل بـنـا

إرسال

ابحث في الموقع