أفضل الممارسات الاحترافية لتقديم عرض العمل ( العرض الوظيفي ) أفضل الممارسات الاحترافية لتقديم عرض العمل ( العرض الوظيفي )

أفضل الممارسات الاحترافية لتقديم عرض العمل ( العرض الوظيفي )

أفضل الممارسات الاحترافية لتقديم عرض العمل ( العرض الوظيفي )

عرض العمل أو خطاب عرض العمل أو  العرض الوظيفي هو مستند رسمي يتم إرساله إلى المرشح الذي تم اختياره ليتم توظيفه ، إذ يُفَضَّل أن يكون لديك تأكيد كتابي للعرض بحيث يكون كل من الموظف والشركة واضحين بشأن شروط الوظيفة.

نقدم لك في هذا المقال أفضل الممارسات التي يمكن ان تقوم بها عند تقديم عرض عمل الى المرشح.

اجعل العرض الوظيفي جذابًا من البداية.

يمكنك القيام بذلك عن طريق التحقق من المنافسين وما يقدمونه لمرشحيهم.

إذا كانت الشركة قادرة على تحمل ذلك ، فقم بزيادة الرواتب والأجور، أو أضف مزايا إضافية لا يوفرها منافسوك او افضل مما لديهم، غالبًا ما يتم تقديم مزايا مالية مغرية وسخية من قبل الشركات الكبيرة.

بالطبع ، إذا كنت شركتك صغيرة ، فقد لا يكون ذلك ممكنًا عندك من الناحية المالية ، ولكن يمكنك البحث عن خيارات أخرى ، ربما الوعد بزيادة الراتب بعد سنة أو سنتين خياراً جذابا وممكناً لمعظم الشركات.

عند تقديم العرض ، يجب عليك إبراز النقاط الجيدة التي ستنال إعجاب المرشح من البداية ، لا تنتظر حتى يطلب منك المرشح التفاوض من بعد ارسال العرض اليه ، فمن المحتمل أن يكون المرشح لديه عروض من عدة شركات في وقت واحد ، ومن المرجح أن يذهب للشركة التي تقدم له العرض الأكثر جاذبية.

تصرف بسرعة.

يعتبر التوظيف ، وخاصة توظيف أفضل المواهب ، أمرًا تنافسيًا للغاية. إذا كنت ستقدم عرض عمل ، فافعل ذلك على الفور.

سيؤدي تأجيل تقديم العرض للمرشح إلى المخاطرة بأن تقدم شركة أخرى عرضًا له ، وعندما تقدم عرضك أخيرًا ، يكون المرشح قد حدد بالفعل اختياره بالذهاب للشركة ذات العرض الأفضل ، وتكون قد فقدت مرشحاً موهوبا.

كن مهذبًا ومحترمًا.

قد تكون انت مختص التوظيف او صاحب الشركة او ستكون مدير المرشح عند قبوله العرض وانضمامه الى الشركة، أيا كان دورك في عملية التوظيف وكنت أنت من يُعّد ويقدم العرض للمرشح ، هذا لا يمنحك الحق في التصرف بتعالي واتخاذ موقف متسلط ، فهناك أيضًا احتمال أن يرفض المرشح العرض بسبب سلوك متشدد او غير مهذب او تعامل غير محترم من قبل مسؤول التوظيف او صاحب العمل.

لا تركز فقط على الجانب المالي من العرض الوظيفي

صحيح أن المرشحين غالبًا ما ينظرون أولاً إلى الجانب المالي من العرض (حزمة التعويضات والمزايا) ، إلا أن هناك فئة من المرشحين ممن يهتمون أكثر بالمزايا الأخرى ، مثل الفرص الوظيفية طويلة الأجل والتقدم الوظيفي في الشركة وبيئة العمل الصحية والآمنة، قم بإظهار هذه الجوانب في خطاب عرض العمل الذي تقدمه للمرشحين.

اعتمادًا على المعلومات التي عرفتها عن المرشح اثناء المقابلة ، ستتمكن من معرفة ما هو مهم بالنسبة له.

على سبيل المثال ، من المرجح أن ينجذب المرشح الذي لديه عائلة إلى وظيفة تأتي مع مزايا الرعاية الصحية ، من ناحية أخرى ، قد تكون المرأة التي لديها أطفال أكثر انجذابًا للوظيفة عندما توفر ساعات عمل مرنة ، حتى لو كانت تدفع أقل من شركة أخرى تقدم راتبًا أعلى ولكن بساعات عمل ثابتة.

كن مستعدا للتفاوض.

كن مستعداً للتفاوض خصوصاً إذا كنت تبحث عن مرشح لشغل منصباً تنفيذياً أو إدارياً ، أو إذا كان المرشح مطلوبًا حاليًا من قبل الشركات، يجب أن تكون مستعدًا لاحتمال أن يطلب منك المرشح إضافة مزايا او تعويضات إضافية.

توقع ذلك سوف يجعلك في وضع أفضل للتفاوض ، حيث ستعمل بلا شك على تحضير اكثر من خيار لتكون تحت يدك.

أيضًا ، سيتعين عليك أن تقرر ما إذا كان الاستجابة لمطالب المرشح يستحق كل هذا العناء ، أو ما إذا كان ينبغي عليك التفكير في مرشح آخر للوظيفة.

لا تسمح بإطالة فترة التفاوض.

توقع أن يكون لدى المرشحين للمناصب العليا مطالب أكثر من المرشحين للوظائف الدنيا ، فهم يميلون إلى توقع المزيد ويريدون المزيد ، وبالتالي سيطلبون المزيد بالتأكيد .

ضع في حساباتك ان عملية التفاوض قد تستغرق أسابيع ، خاصة بالنسبة للمناصب العليا. الأمر متروك لحكمك ما إذا كنت ستدعها تطول لأسابيع متتالية ، أو إذا كنت تريد تحديد فترة زمنية معينة لاستكمال المفاوضات.

فقط ضع في اعتبارك أنه كلما استغرقت وقتًا أطول في عملية التوظيف لشغل المنصب الشاغر، كلما اضعت وقتاً اكثر ، حيث كان من الممكن أن يكون مرشحًا آخر قد باشر عمله بالفعل في الشركة ، بدلاً من انتظار المرشح الحالي الذي تتفاوض معه ، يتخذ قراره بشأن ما يريده أو يتوقعه من الشركة ، لذلك احرص على ادارة عملية التفاوض والتحكم بمجريات العملية بنفسك واجعل خط زمني لكل اجراء لا يسمح بتخطيه.

كن صادقا.

لا تعد المرشح بإمتيازات ليس لديك الصلاحية او القدرة على الوفاء بها فهذا ، بالتالي يقدح مصداقيتك ، وستعود عليك تبعات ذلك أيضًا في النهاية في حال ذكرت ذلك بشكل صريح في العرض وبالتالي في العقد، وإذا فشلت في الوفاء بما وعدت به في البداية ، فستكون مسؤولاً عن خرق العقد.

قدم ما تستطيع الالتزام به فقط ولا تقحم نفسك في وعود تعجز عن تطبيقها لاحقا فقط حتى يظهر عرض العمل الخاص بك على أنه أكثر جاذبية للمرشح.

ابق على اتصال مع المرشحين طوال العملية.

يجب أن تكون متاحًا في أي وقت اثناء فترة العمل في حالة وجود أسئلة لدى المرشح ، إذ ينبغي عليك متابعة عرضك الذي قدته وما سيؤول له من القبول او الرفض او الاستجابة لأي تساؤلات قد تطرأ لدى المرشح.

ابق على اتصال مع المرشحين اثناء فترة ارسال العرض وانتظار الاستجابة له ، هذا من شأنه أن يُشعِرهم أنك مهتم بهم وتريدهم حقاً أن ينضموا إلى فريقك .

كاتــب المقال : Anastasia Belyh مترجم المقال : Aimen Basim المصــــــــــدر : [1]

[تمت الترجمة بتصرف]


إتـصـل بـنـا

إرسال

ابحث في الموقع